“الصحة” تُحقّق في تسليم “مستشفى الدوادمي” جثتين لغير ذويهما

“الصحة” تُحقّق في تسليم “مستشفى الدوادمي” جثتين لغير ذويهما
تم ـ بريدة: أمرت وزارة الصحة بالتحقيق في خطأ ارتكبته إدارة “مستشفى الدوادمي”، إثر تسليم جثة ستينيّ بالخطأ لعائلة أخرى، بعد وفاته في حادث مروريّ، وإرغامهم ذويه على تسلّم جثة شاب (27 عامًا) لقي حتفه أيضًا في حادث على أحد الطرق السريعة.
وأفادت التفاصيل، بأنه تم نقل جثة الستيني من مستشفى الدوادمي لمسافة تزيد على 200 كلم للصلاة عليها في مسقط رأسها من قبل العائلة الأخرى، وعندما حضر ذووه إلى المستشفى لاستلام الجثة لم يجدوه، لتبدأ رحلة البحث عن جثته.
وقال ابن شقيق المتوفى عبدالله الحسيني، في تصريح صحافي، “ذهبنا لاستلام جثة عمي في العقد السادس من العمر، فلم نجدها، وبعد جهد مضن من البحث والاستعلام تبين أنها سلمت لشخص آخر بالخطأ عن طريق المستشفى، مما اضطرنا للتنسيق مع إدارة المستشفى التي بدورها عرضت علينا استلام جثة قريب العائلة الأخرى وهو شاب يبلغ من العمر 27 عامًا من الثلاجة، على أن نلتقي مع ذوي الشاب المتوفى في البجادية ـ 60 كيلومترا غرب الدوادمي ـ لتبادل الجثث، وهو ما تم بالفعل، مما تسبب في تأخير أداء صلاة الميت حتى موعد صلاة العصر”، فيما ناشد الجهات المعنية بفتح تحقيق في القضية لمحاسبة المتسببين في هذا الخطأ الفادح.
من جهته، أكد مساعد مدير مستشفى الدوادمي مرزوق العتيبي صحة الواقعة، وقال “سلمت ثلاجة مستشفى الدوادمي جثة شخص بالخطأ لغير ذويه، والشخصان توفيا نتيجة حادث مروري”، مشيرًا إلى أن التحقيقات جارية لتقصي الحقائق ومحاسبة المتسببين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط