العراق يتبرأ من تصريحات #نوري_المالكي ويؤكّد أنها “شخصيّة”

العراق يتبرأ من تصريحات #نوري_المالكي ويؤكّد أنها “شخصيّة”

تم ـ نداء عادل ـ بغداد: أعلنت رئاسة الجمهورية العراقية، الخميس، أنّ تصريحات نائب الرئيس نوري المالكي، بشأن وضع السعودية تحت الوصاية الدولية، شخصية ولا تمثل الموقف الرسمي.

وأبرز المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية خالد شواني، “سعي الرئيس العراقي فؤاد معصوم إلى تطوير وإقامة علاقات حميمة مع السعودية”، مؤكّدًا أنَّ “التصريحات التي صدرت عن المالكي تصريحات شخصية لا تمثل الرأي والموقف الرسمي لرئاسة الجمهورية في العراق”.

يذكر أنَّ المالكي قال، خلال مقابلة تلفزيونية، إن “جذر الإرهاب والتطرف والتكفير هو من المذهب الوهابي في السعودية”، معتبرًا أنَّ “الحكومة السعودية غير قادرة على ضبط هذا التوجه الوهابي التكفيري، وبسبب عجزها فأنا أدعو أن تكون السعودية تحت الوصاية الدولية، وإلا سيبقى الإرهاب يتغذى من أموال السعودية”.

وأثارت دعوة المالكي حفيظة السياسيين السعوديين والخليجيين، قائلين إن المملكة ستنظر بعين الريبة إلى تلك التصريحات. كما استنكر مجلس #التعاون_الخليجي تصريحات #نوري_المالكي تجاه #السعودية، واتهاماته الباطلة والمشينة، مبيّنًا أنّها “لا تساعد على تعزيز العلاقات الخليجية العراقية”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط