صحّة عسير تكشف ملابسات وفاة مواطنة في مستشفى النمّاص

صحّة عسير تكشف ملابسات وفاة مواطنة في مستشفى النمّاص

تم ـ عادل العزيز ـ عسير: أمر مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة عسير، الدكتور إبراهيم بن سليمان الحفظي، بتشكيل لجنة للتحقيق في الشكوى المقدمة من أحد المواطنين، في شأن وفاة قريبته في مستشفى النماص العام.

وأوضح الناطق الإعلامي بـ”صحة عسير”، سعيد النقير أنَّ “المريضة راجعت قسم الطوارئ بالمستشفى في الساعة 12 من ظهر يوم السبت، تشتكي من ارتفاع في درجة الحرارة، مع أعراض فيروسية، عبارة عن آلام بالعضلات، ودوار، وشعور بالإغماء؛ وتمَّ الكشف عليها من طرف الطبيب المقيم، وعمل التحاليل اللازمة، وأعطيت العلاجات الإسعافية وطلب تنويمها؛ ولكن ذويها رفضوا ذلك، وطلبوا خروجها على مسؤوليتهم (خروج مسؤولية عالي الخطورة)”.

وأشار النقير إلى أنَّ “المريضة عادت في الساعة العاشرة وعشرين دقيقة مساء، وهي في حالة تدهور كبير، وتشكو من آلام شديدة بالعضلات، مع دوخة واحمرار بالوجه وطفح جلدي، وبعد الكشف عليها من طرف الأخصائي، والرجوع إلى التاريخ المرضي، اتضح أنه قد أجريت لها سابقًا عملية استئصال للطحال؛ وقام الطبيب بإعطائها العلاج الإسعافي، وأُدخلت التنويم؛ ولكن الحالة واصلت التدهور”.

وبيّن أنّه “حصل نقص في نسبة الأكسجين، وتم عمل (كود بلو) للمريضة، ومحاولة إنعاشها لمدّة 40 دقيقة، ولم تستجب؛ ووافتها المنية، وانتقلت إلى رحمة الله، في الساعة الثانية والربع فجر يوم الأحد”.

وشدّد على أنَّ “اللجنة المشكّلة ستقوم بالتحقيق في القضية، والتحفظ على ملف المريضة، ومراجعة جميع الإجراءات الطبية التي قُدّمت لها، وفي حال وجود أي إهمال أو تقصير، إحالة القضية إلى الهيئة الطبية الشرعية للبت فيها”.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط