صحيفة “مكّة” تتخذ قرار #إيقاف_محمد_الحمزة_عن_الكتابة

صحيفة “مكّة” تتخذ قرار #إيقاف_محمد_الحمزة_عن_الكتابة

تم ـ رقية الأحمد ـ متابعات: كشفت مصادر صحافية، عن صدور قرار إداري من صحيفة “مكّة” بـ#إيقاف_محمد_الحمزة_عن_الكتابة، إثر تغريدات له، عبر حسابه الشخصي على موقع “تويتر”، فسّرها البعض بـ”العنصرية”.

وجاء قرار الصحيفة بعدما أثار الكاتب والباحث في الفكر الاجتماعي، محمد الحمزة، عاصفة غضب في أوساط السعوديين، إثر تغريدات ذكر فيها أنّه “قبل 50 سنة في السعودية أهل نجد والجنوب والشمال كانوا يتسابقون للعمل (صبيان) عند أهل الحجاز، والآن بعدما شبعوا يقولون عنهم طرش بحر ومخلفات حجاج”.

وتابع “أهل الحجاز أفضالهم على السعودية وأهلها لا تعد ولا تحصى يكفي أنهم جلبوا العلم والثقافة والمال وكانوا وما زالوا أهل المناصب القيادية”. وهي التغريدات التي لاقت غضبًا شديدًا بين المواطنين، الذين طالبوا بمحاكمته بتهمة إثارة العنصريّة المجتمعيّة.

وعاد الكاتب الحمزة، ليكتب ردًا على منتقديه “التغريدة لم أقصد بها الإهانة لأحد، فأهل نجد والجنوب والشمال لهم الكرامة والحشيمة، ومعاذ الله أن أنتقص منهم أو من أي إنسان مهما كان”.

وأردف “يبدو أن هذه التغريدة أوجعت الكثير فإما هم يحاولون التعامي عن التاريخ أو لا يعلمون حقيقة التاريخ والعمل ليس عيبًا في حق أحد”، مشيرًا إلى أنَّ “التغريدة واضحة وليس فيها انتقاص من أحد، ولست مسؤولًا عن الفهم السيء لها لكن اللي بطنه ريح ما يستريح.. وكل مناطق المملكة لهم الحشمة والكرامة”.

وشدّد الحمزة على أنَّ “العمل كصبي لم يكن عيبًا وهي مهنة شريفة يسترزق منها الشخص فكثير من الآباء اشتغلوا بها في المنازل والمزارع والمقاهي وهم صغار حتى كبروا”.

2 تعليقات

  1. محمد الحربي

    نعم العمل كصبي لم يكن عيبا في اي مهنة شريفة يسترزق منهاالشخص فكثير من الاباء اشتغلوا بها ولم يكن يعيبهم

  2. ابو يزيد

    للأسف ان ما بدر من هذا القزم الذي ينطق بما لايفقه يعد من التحريض على العنصريه والكره بين ابناء هذا الوطن خاصه في مثل هذه الظروف التي يترتب عليها ان نكون يدآ واحده في وجه كل من يحاول المساس بهذا الوطن العزيز بجميع اطايفه . فيجب محاسبته حسابآ عسيرآ ويكون عبره لغيره .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط