#إعلان_القاهرة: ترسيم الحدود البحريّة بين مصر والسعودية وتكثيف التعاون الاقتصادي

#إعلان_القاهرة: ترسيم الحدود البحريّة بين مصر والسعودية وتكثيف التعاون الاقتصادي

تم ـ مريم الجبر ـ القاهرة: تضمن #إعلان_القاهرة، الذي وقّعه، ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، والرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، أوجهًا عدة للتعاون بين مصر والسعودية.

وكشفت وكالة الأنباء السعوديّة، أنّه بناء على توجيه خادم الحرمين الشريفين ـ رعاه الله ـ #الملك_سلمان، وأخيه الرئيس عبدالفتاح السيسي، اتفق الجانبان على وضع حزمة من الآليات التنفيذية في المجالات التالية :

 

  1. تحقيق التكامل الاقتصادي بين البلدين والعمل على جعلهما محورًا رئيسًا في حركة التجارة العالمية
  2. تكثيف الاستثمارات المتبادلة السعودية والمصرية بهدف تدشين مشاريع مشتركة
  3. تكثيف التعاون السياسي والثقافي والإعلامي بين البلدين لتحقيق الأهداف المرجوة في ضوء المصلحة المشتركة للبلدين والشعبين الشقيقين، ومواجهة التحديات والأخطار التي تفرضها المرحلة الراهنة
  4. تعيين الحدود البحرية بين البلدين.

 

وأشارت إلى أنّه “يتطلع الجانبان إلى التنفيذ الكامل لما تقدم في إطار من التواصل المستمر والتنسيق على أعلى المستويات بين البلدين، اللذين يمثلان جناحي الأمة العربية والإسلامية، ويعملان معًا بغية ضمان تحقيق الأمن القومي العربي والإسلامي واستمرار ازدهارهما”.

وأبرزت أنّه “طلب السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي، في ختام اللقاء بسمو ولي ولي العهد، نقل تحياته إلى أخيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وأخيه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز”.

ومن جانبه، عبّر صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز عن بالغ شكره وتقديره لفخامة السيد الرئيس والحكومة المصرية على ما لقيه والوفد المرافق من حسن الاستقبال والوفادة.

 

تعليق واحد

  1. عبد الرحمن شعبان

    تحيا السعوديه ومصر. الاتحاد قوه. واصلوا وربنا معاكم

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط