#وفاة_الملا_عمر.. جدل حول مقتله.. وطالبان تؤكد وفاته مريضًا

#وفاة_الملا_عمر.. جدل حول مقتله.. وطالبان تؤكد وفاته مريضًا
تم_متابعات: أنهت حركة طالبان أفغانستان الجدل الدائر حول استشهاد الملا محمد عمر، زعيم الحركة الملقب بأمير المؤمنين، في غارة استهدفت موقعه، مؤكدة وفاته بمرض ألم به.
وكانت الحركة قد أصدرت بيانًا باللغة البشتونية، اليوم، الخميس، أعلن فيه الناطق باسمها، ظبي الله مجاهد، وفاة قائد الحركة الملا محمد عمر، واصفًا الملا عمر بـ”أمير المؤمنين السابق”، ولم يؤكد البيان مكان وفاته، ولكنه قال بأنه توفي بسبب المرض، مؤكدًا أن “الملا عمر لم يغادر أفغانستان على الإطلاق، حتى إلى باكستان المجاورة، منذ الغزو الأمريكي لأفغانستان عام 2001”.
يأتي هذا بعدما صرحت الرئاسة الأفغانية، أمس، الأربعاء، بوفاة الملا عمر، في أبريل من العام 2013، في باكستان، في أحد مستشفيات كراتشي، بعد إصابته بمرض “غير معروف” .
وطبقًا لبيان أصدرته الخارجية الباكستانية، فإن “جولة المحادثات الأفغانية المقرر انعقادها في 31 يوليو قد تأجلت”، فيما أعلنت الحركة الحداد لثلاثة أيام.
يُذكر أن الملا محمد عمر، الملقب بـ”أمير المؤمنين” و “زعيم المجاهدين”، قد تولى رئاسة الحركة منذ عام 1996 وحتى وفاته، وقد خلفه الملا أختر محمد منصور، بعد انتخابه بالإجماع من قبل المجلس الأعلى للحركة، في اجتماعه أمس، الأربعاء، بأفغانستان.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط