مواطن يُطالب “الصحة” بالتحقيق في انتكاسة حالة ابنته بمستشفى أبها 

مواطن يُطالب “الصحة” بالتحقيق في انتكاسة حالة ابنته بمستشفى أبها 
تم ـ عسير : طالب مواطن بمدينة أبها في منطقة عسير، وزارة الصحة بفتح تحقيق مع مستشفى حكوميّ، اتهمه بصرف علاج خاطئ لطفلته، تسبّب في انتكاسة حالتها وكاد يودي بحياتها.
وقال والد الطفلة، هادي حسن مسعود الفيفي، في تصريح صحافي، “قمت بإدخال ابنتي ألمى التي تبلغ من العمر 7 أشهر إلى (مستشفى أبها للنساء والأطفال)، وذلك بتاريخ 21 / 4 / ١٤٣٦ عن طريق الطوارئ، وبعد الفحوص اللازمة وتم تنويمها لوجود تشنج حاد لديها أثناء الولادة وفتح ملف بحالتها برقم (١١٣١٥٥)، وبعد أيام طلبوا عمل تخطيط للمخ، وأخذ عينة من السائل المائي للنخاع الشوكي من أسفل العمود الفقري، وتم عمل ذلك وإعطاؤها علاجًا تعارض مع حالتها وتسبب في دخولها العناية المركزة لمدة 4 أيام، ومن ثم تسجيل خروجها من المستشفى وصرف علاج آخر متوافق مع حالتها الصحية، وتحسنت حالتها، إلى أن راجعت المستشفى مرة أخرى بعد أشهر عدة حسب ما تقرر في الوصفة السابقة لصرف علاج حالتها، وتم ذلك بتاريخ ٩ / ٦ / ١٤٣٦، استخدم العلاج لابنتي كالعادة مما زاد من سوء وتدهور حالتها الصحية وتم نقلها إلى المستشفى في اليوم ذاته، ووجدت الدكتور نفسه في الطوارئ، وأقنعني أن هذه مجرد أعراض طبيعية للعلاج الجديد إلى أن يتوافق مع الجسم، واستمر لأيام عدة، يستخدم العلاج لابنته واكتشف أن حالتها لن تتحسن أبدًا وأوشكت على الموت وحالتها تسوء بشكل ملحوظ ووزنها في نقص مستمر، وكلما استخدم لها ذلك العلاج، يتسبب في نقص وزنها”.
 وأضاف الأب، أنه تقدم ببلاغات عدة لوزارة الصحة، توضح إهمال وتخلف مواعيد وصرف علاج متعارض مع حالة ابنته، ومن ثم تقرر تغيير الدكتور الذي كان مرجعًا لحالة الطفلة، مطالبًا وزير الصحة بمحاسبة كل من تسبب في هذا الخطأ، وكل من تهاون في إرسال شكواي للوزارة، والتحقيق مع المتسبب في الإهمال الذي كاد يتسبب في وفاة طفلته، والتي لاتزال حتى الآن تعاني من جراء هذا الخطأ ومرضها في استمرار.

3 تعليقات

  1. الله يشفيها ويعافيها داوو مرضاكم بالصدقه

  2. وز ارة الصحة قلت حياء و مهزلة

    الحريم وا قفين على رجل وحدجه وين وزارة الصحة منهم وين وزير الصحة الفاشل هذ ا حتى.

  3. وز ارة الصحة قلت حياء و مهزلة

    حتى مواعيد اسنان ما فية يا هوة يا جماعة الخير ارحمونا ارحمونا وﻻ واحد فيدم. ولﻻ ما فيكم د م

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط