تحقيقات الأمن البحريني تكشف تورط إيران في تدريب الموقوفين

تحقيقات الأمن البحريني تكشف تورط إيران في تدريب الموقوفين
تم_المنامة: كشفت التحقيقات مع موقوفين، منتمين لإحدى الخلايا المتطرفة، التي ثبت مشاركتها في الهجمات الإرهابية الأخيرة في البحرين، تورط الحرس الثوري الإيراني، في تدريبهم على نشاطات تهدف إلى الإخلال بالأمن في منطقة الخليج.
وطبقًا لمصادر أمنية مطلعة، فإن الموقوفين قد تحول نشاطهم السياسي إلى النهج الثوري والمواجهة المسلحة، بعد عملية دوار اللؤلؤة، التي وقعت في عام 2011، مع شخص على قائمة المطلوبين أمنيًا، هارب في إيران، يُدعى مهدي صباح عبد المحسن، بهدف الضغط على الحكومة البحرينية والإخلال بالأمن.
هذا وقد ذكرت المصادر أن “عضوًا في الحرس الثوري، كان يدرب الموقوفين على الأسلحة والمواد الشديدة الانفجار، بالإضافة إلى كيفية التخفي وتجنب التتبع”، مضيفة أن “معسكر الحرس الثوري الإيراني كان يضم متدربين من الجنسية السعودية”، طبقًا لما أفاد به عدد من الموقوفين.

تعليق واحد

  1. ابو عبدالرحمن

    أذناب ايهود مذ ترج منهم والله يحفظ البحرين والخليج مان اطماع

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط