#جامعة_حائل : إجراءاتنا سليمة.. والشفافية مبدأ يخدم المتنافسين

#جامعة_حائل : إجراءاتنا سليمة.. والشفافية مبدأ يخدم المتنافسين

تم ـ عبدالله الجبرين ـ حائل:

كشفت جامعة “حائل”، عن آليّة الترشيح للترقيات بين منسوبيها، ردًّا على ما نشر في إحدى الصحف الإلكترونية، تحت عنوان “تذمر حاد من موظفي جامعة حائل ومطالبة بالتحقيق في التجاوزات الوظيفية”، والذي حمل بعض المعلومات التي تغالط الحقيقة.

 

وأوضحت إدارة شؤون الموظفين في جامعة حائل، في بيان حصلت صحيفة “تم” على نسخة منه، أنَّ آلية الترشيح للترقيات كالتالي:

  • يتم حصر جميع موظفي الجامعة المستحقين للترقية خلال فترتين سنويًا، الأولى في ٣٠ محرم، والثانية في ٣٠ رجب من كل عام.
  • تُدرس ملفات المستحقين للترقية وإدخال البيانات الخاصة بالموظفين (تقويم الأداء والدورات والشهادات العلمية).
  • بعد ذلك يتم حساب النقاط الخاصة بكل مرشح للترقية حسب لائحة الترقيات الصادرة من وزارة الخدمة المدنية.
  • ثم يتم تدقيق ومراجعة محضر الترقيات، من قبل لجنة الترقيات بالجامعة برئاسة وكيل الجامعة.
  • يُرفع محضر الترقيات إلى وزارة الخدمة المدنية (إدارة الترقيات) التعديل عليه إن لزم التعديل أو تصحيح الأخطاء إن وجدت، ثم اعتماد المحضر من قبل المختصين في إدارة الترقيات بوزارة الخدمة المدنية.
  • بعد ذلك يتم اعتماد المحضر من طرف لجنة الترقيات بالجامعة لإصدار قرارات الترقية.

 

وفي شأن ما ذكر في الموضوع المنشور عن ترقية أحد موظفي الجامعة على المرتبة التاسعة (محاسب)، بعد رفض إدارة الترقيات بوزارة الخدمة المدنية، بيّنت أنَّ “الموظف المذكور قد تقدم بخطاب تظلم لدى لجنة الترقيات بالجامعة، وتم رفع المعاملة لإدارة الترقيات بوزارة الخدمة المدنية، لإعادة دراسة ترشيح الموظف”، مشيرة إلى أنَّ “الموظف من حاملي تخصص المحاسبة، ويعمل مديرًا لإدارة الشؤون المالية لمدة أربعة أعوام، وبعد دراسة الحالة من طرف الجهة المختصة في الوزارة، المتمثلة في إدارة الترقيات، تم اعتماد استحقاقه للترقية للمرتبة التاسعة بمسمى محاسب”.

 

وفي موضوع عدم ترقية أحد موظفي الجامعة على المرتبة العاشرة، بعد رفض إدارة الترقيات بوزارة الخدمة، فإن الموظف قد تقدم بخطاب تظلم لدى لجنة الترقيات بالجامعة، وتم رفع خطاب التظلم إلى إدارة الترقيات بوزارة الخدمة المدنية كما هو الإجراء المتبع، وبعد دراسة الحالة من طرف الجهات المختصة في الوزارة، تم رفض ترقية الموظف، لأسباب متطلبات الوظيفة.

 

وعن “تحوير الوظائف”، أبرزت إدارة الجامعة أنّها “وجهت بدراسة طلبات التحوير حسب مصلحة العمل والاحتياج لبعض التخصصات غير المتوفرة، والتي ترفع إلى لجنة تحوير الوظائف بوزارة الخدمة المدنية، بغية استصدار الموافقات عليها، حسب النظام”.

 

وأضافت “بهذه المناسبة تود الجامعة التقدم بالشكر الجزيل والتقدير الجم لما يقدمه مسؤولوا وزارة الخدمة المدنية لمصلحة تيسير العمل لجميع الجهات الحكومية”.

 

وأردفت “جامعة حائل إذ توضح ما سبق، فإنها تؤكد على تطبيق مبدأ الشفافية، حيث سبق أن تم إعلان محضر الترقيات المعتمد من وزارة الخدمة المدنية بالأسماء والمراتب المرقى إليها، إضافة إلى نشر جميع نتائج الإجراءات التي تتطلب عدالة بين المتنافسين، في المنافسات الوظيفية أو تعيين المعيدين أو منافسات الترقيات، تأكيدًا على حق جميع المتنافسين الحصول على المعلومة الموثوقة ومتابعة طلبه لدى الجهات المختصة”.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط