الإمارات تؤكّد أنَّ قراءة القيادة في المملكة للتطورات بالمنطقة هي قراءتنا

الإمارات تؤكّد أنَّ قراءة القيادة في المملكة للتطورات بالمنطقة هي قراءتنا

تم ـ عادل العزيز ـ أبوظبي:

استعرض ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بدولة الإمارات، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، مساء السبت، مع وزير الخارجية السعودي عادل بن أحمد الجبير، العلاقات الثنائية المتميزة بين البلدين الشقيقين، وسبل تعزيزها وتطويرها بما يخدم مصالحهما المشتركة، وفق رؤية قيادتي البلدين، لتوثيق أواصر التعاون بينهما.

 

وبحث الجانبان، القضايا ذات الاهتمام المشترك المعنية بدعم مسيرة العمل الخليجي في مواجهة التحديات وتعزيز الاستقرار والأمن والتنمية في المنطقة.

 

وأعرب الشيخ محمد بن زايد عن إيمانه بمحورية دور المملكة، وبقناعته الثابتة أن المملكة تمثل حجر الأساس للخروج بالمنطقة العربية من حالة عدم الاستقرار التي تعصف بها معرباً عن اعتزازه بالشراكة بين البلدين الشقيقين بما يعود بالخير عليهما والمنطقة.

 

وشدّد على أنَّ “قراءة القيادة في المملكة للتطورات بالمنطقة هي قراءتنا”، مشيرًا إلى أنه “من خلال العمل المشترك مع المملكة والدول الشقيقة فإنه بالإمكان تحقيق الكثير على صعيد استقرار دولنا وتنميتها وازدهارها”.

 

وتناولت المباحثات الثنائية، مجالات التنسيق والتشاور بشأن عدد من الملفات الإقليمية، وفي مقدمتها التحالف العربي لإعادة الأمل في اليمن لدعم الشرعية للحكومة، وتبادل وجهات النظر حول تطورات ومستجدات القضايا الراهنة بما في ذلك الجهود القائمة لمكافحة الإرهاب، والاتفاق النووي الإيراني، والوضع في سوريا، والقضية الفلسطينية، وغيرها من الملفات على الساحتين الإقليمية والدولية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط