العراق يسترد حقّه في “كنز نمرود” الذهبيّ

العراق يسترد حقّه في “كنز نمرود” الذهبيّ

 

تم ـ مريم الجبر ـ عربية وعالمية: أكّدت وزارة الثقافة العراقية، كسبها الدعوى التي أقيمت ضدها من شركة دنماركية، في شأن عرض “كنز نمرود” خارج العراق، وغلق الملف بصورة نهائية.

يذكر أنَّ الوزارة رفضت العمل بالاتفاق، الذي أبرم على عجل مع الشركة الدنماركية، بعد أحداث عام 2003، والتي نصت على أن تعرض الشركة “كنز النمرود” خارج العراق، وفي حالة نكوص أحد الطرفين يلزم بدفع شرط جزائي قدره 8 مليون دولار.

والكنز المتنازع عليه، يعود عمره إلى أكثر من 3000 آلاف عام، وقدرت عدد قطعه بحدود 650 قطعة ذهبية بديعة الصنع والصياغة. وتم اكتشافه من طرف عالم آثار عراقي، ما بين الأعوام 1988-1992.

واخفت الحكومة العراقية ما قبل السقوط الكنز في سرداب بالبنك المركزي العراقي، لكن الأميركان عثروا عليه، وعرضوه لساعات في المتحف الوطني، لنفي الأخبار التي أشارت إلى سرقته.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط