دوبل .. ساعة إلكترونية تحسن مزاج مستخدميها

دوبل .. ساعة إلكترونية تحسن مزاج مستخدميها

تم – تقنية: تمكن طلاب من كلية الهندسة الميكانيكية في “إمبريال كوليدج” والكلية الملكية للفنون في لندن من تطوير ساعة إلكترونية، تعمل على تحسين الحالة المزاجية لمستخدمها.

وترتكز آلية عمل الساعة الجديدة على تغيير الحالات المزاجية السيئة من خلال نبضات كهربائية لها تأثير مماثل لما تسببه الموسيقى، بينما تبدأ فعلياً في عملها من خلال حركة بسيطة بواسطة الإصبع.

ويحظى الاختراع الذي لايزال تجريبياً باهتمام ودعم كبيرين من قبل عدد من المانحين، الذين تعهدوا بمبلغ 194.111 جنيه استرليني لتحويل الساعة المعروفة باسم ـ “دوبل” إلى منتج متاح على نطاق واسع.

وأكد بينيت أن الساعة لا تسبب التشتت، إذ بيًنت تجربتها على أكثر من 40 شخصاً نتائج رائعة بعد تغير الحالة  المزاجية لهم، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن النبضات الكهربائية التي تعتد عليها ساعة “دوبل” تختلف تماماً عن الكافايين، وليست مضرة بأي شكل من الأشكال.

ومن المنتظر أن تطرح الساعة بقيمة تقدر بـ 200 جنيه استرليني، ورغم ارتفاع قيمتها إلا أن مصمميها يرون أنها تستحق هذا السعر، لاسيما أنها تمنح مستخدمها الشعور بالراحة والهدوء.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط