مجلس الوزراء يستنكر أفعال المستوطنين اليهود واستشهاد الرضيع #علي_دوابشه  

مجلس الوزراء يستنكر أفعال المستوطنين اليهود واستشهاد الرضيع #علي_دوابشه   

 

تم ـ رقية الأحمد ـ جدّة: جدد مجلس الوزراء، برئاسة ولي ولي العهد، صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف، إدانة المملكة واستنكارها للجريمة الإرهابية البشعة التي نفذها مستوطنون إسرائيليون في قرية دوما، بمدينة نابلس الفلسطينية، وأدت إلى حرق رضيع فلسطيني، وإصابة عدد من أفراد أسرته بحروق شديدة.

واستنكر المجلس ما أقدمت عليه قوات الاحتلال الإسرائيلي، والمتطرفون اليهود من اقتحام وتدنيس للمسجد الأقصى المبارك، وإقفال أبوابه ومنع المسلمين من الدخول إليه، والتعدي بالضرب والعنف على من فيه، مناشدًا المجتمع الدولي الاضطلاع بمسؤولياته، واتخاذ التدابير الضرورية لحماية أبناء الشعب الفلسطيني، من مختلف الممارسات العدوانية الإسرائيلية، التي تعد استفزازًا لمشاعر المسلمين وانتهاكًا صارخًا لأبسط حقوق الإنسان.

وأثنى مجلس الوزراء على الهدنة الإنسانية التي قررتها قيادة التحالف لإدخال وتوزيع أكبر قدر من المساعدات الإنسانية والطبية للشعب اليمني الشقيق، ورفع في هذا السياق الشكر والعرفان لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – على توجيهاته بتقديم المساعدات العاجلة للشعب اليمني، وتأمين جسر جوي لنقل المساعدات الإنسانية والإغاثية التي يقدمها مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط