عصا “هاوارد” السحرية

عصا “هاوارد” السحرية

تم -الكاتب ـ عبدالله الحمد

يحتاج العمل الإداري على الدوام لتجديد العناصر, عندما يصل عمل الإدارة السابقة للبرود و الرتابة والفشل . الإدارة دراسة وفن وموهبة لا يمكنها أن تظهر بشكلٍ جلي إلا بالممارسة والعمل الدءوب, ورسم الاستراتجيات والخطط للمدى البعيد . هذه الصفات قّل ما تجدها في العمل الإداري لكافة لجان الإتحاد العربي السعودي لكل القدم .

فشل لجنة التحكيم الرئيسية بقيادة الأستاذ عمر المهنا مشكلة لا تناءى بحلول في السابق والحاضر, حيث انه من أسباب ضعف المنتج النهائي للدوري وقد تساهم في تغيير نتائج مباريات حاسمة. لجنة عمر المهنا لم تجد الثناء من المتابع الرياضي على عمومه والمشارك فيه على خصوصه, فأخطاء الحُكام ليس بعد كل جولة فحسب بل بعد كل مباراة تلعب, مشكلة لجنة التحكيم أكبر من أن يُعين عليها حكم عالمي كـ “هاوارد” حتّى بإعطائه بعض الصلاحيات, فهو لا يمتلك عصا سحرية ليجعل التحكيم مميز في يوم و ليلة, مشكلة التحكيم إدارية قبل أن تكون فنية, فلو ان لجنة التحكيم تمت إدارتها بشكل جيد من قبل رئيسها وتمت إدارة الأموال بشكل جيد بدلًا من العشوائية, لشاهدنا تطور في مستوى الحكم السعودي .

أفراد لجنة التحكيم غادروا إلى معسكر خارجي في صيف الموسم الماضي حيث لم نرى أي تطور في مستوى الحكم, فلو تم استبدال المعسكرات التي يتم صرف عليها الكثير من المبالغ باختيار عدد من الحكام ومغادرتهم لدورات تدريبية لكانت الفائدة أكبر .

– حلول تطوير التحكيم كثيرة وطرحها لا يكفيه مقالة أو اثنتين, ولو أن لجنة التحكيم عملت بجد لما رأينا مستوى التحكيم بهذه الصورة السيئة . الحكم السعودي مثل بقية حكام العالم لا ينقصه شيء لكنه يحتاج لاهتمام أعلى ودعم أكثر, من خلال إرساله إلى دورات تدريبية للاستفادة من الخبرات والتعلم من الأخطاء. فلذلك أرى بأن أول خطوات التصحيح هي أن يتم إحلال إفراد لجنة الحكام بشكل كاملة وحّل عناصر جديدة, وكما ذكرنا هذا لا يعني بأن يتم جعل رئيسها حكم سابق أنها ستنجح, فمهمة الرئيس “إدارية” فالبحث عن كفاءة إدارية مميزة لإدارة اللجنة هو بداية التصحيح .

نوافذ ../

1- “سابيلا” مدرب مميز لكنه لا يستطيع “وحده” من أن يجعل من المنتخب السعودي “صقرا” من جديد .

2- قرار لا “صفقات للمدينين” مميز إن طبق بشكل “عادل” ..

3- إلى أندية الوسط “المعسكرات الأوربية” لا تجعل الجميع “حصانا” فإدارة الأموال بشكل جيد “أفضل”

4- النصر أكثر من يحتاج لمكتب أعضاءه من الخبراء الفنيين من أجل اختيار “المحترفين”

5- في الوديات فقط الخسارة أهم من “الفوز”

تعليق واحد

  1. غير معروف

    يعطيك العافية كلام في الصميم ??

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط