أسرة شهيد بتفجير عسير تحتفي باستشهاده في قاعة أفراح

أسرة شهيد بتفجير عسير تحتفي باستشهاده في قاعة أفراح
تم ـ الطائف : أعلنت أسرة أصغر الشهداء في حادثة مسجد الطوارئ بعسير، الشهيد ممدوح مسفر الحارثي (19 عامًا)، أنها استأجرت قصر أفراح بمحافظة ميسان جنوب مدينة الطائف، لتلقي العزاء في ابنها، احتفاءً باستشهاده.
وأكد شيخ قبيلة المسيلات، معيض الحارثي، فخر أبناء قبيلته بشهيدهم الصغير في عمره، الكبير في فعله، موضحًا أن “هذا العمل الإجراميّ الغادر لن يزيد المواطنين إلا تلاحمًا مع قيادتهم ضدّ المتطرفين ومَن خلفهم”.
يُذكر أن والد الشهيد الحارثي قد أكّد، أن ابنه أصغر الشهداء بالتفجير، إذ يبلغ من العمر 19 عامًا، وقد التحق بالعمل منذ أشهر عدّة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط