العبادي يطيح بـ#نوري_المالكي ويستخدم ملفات الفساد للملاحقة القانونيّة

العبادي يطيح بـ#نوري_المالكي ويستخدم ملفات الفساد للملاحقة القانونيّة

تم ـ نداء عادل ـ بغداد: فتح رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، ملفات الفساد السابقة والراهنة، تحت إشراف لجنة عليا لمكافحة الفساد، كما وجه بإلغاء مناصب نواب رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة.

ووافق مجلس الوزراء العراقي بالإجماع على قرارات العبادي، بحضور 31 وزيرًا، وهو ما جرّد نوري المالكي، وإياد علاوي، وأسامة النجيفي من مناصبهم.

وأمر العبادي، في بيان رسمي، بـ”اعتماد عدد من القضاة المختصين المعروفين بالنزاهة التامة للتحقيق فيها ومحاكمة الفاسدين”، مشدّدًا على “ضرورة تقليص شامل وفوري في أعداد الحمايات لكل المسؤولين في الدولة، بضمنهم الرئاسات الثلاث، والوزراء والنواب، والدرجات الخاصة، والمديرون العامون، والمحافظون وأعضاء مجالس المحافظات، ومن بدرجاتهم، ويتم تحويل الفائض إلى وزارتي الدفاع والداخلية، حسب التبعية، لتدريبهم وتأهيلهم ليقوموا بمهامهم الوطنية في الدفاع عن الوطن وحماية المواطنين”.

وألغى رئيس الوزراء العراقي، المخصصات الاستثنائية لكل الرئاسات والهيئات ومؤسسات الدولة والمتقاعدين منهم، حسب تعليمات يصدرها رئيس مجلس الوزراء، تأخذ بالاعتبار العدالة والمهنية والاختصاص.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط