لعبة حديثة تقلل من أعراض الفصام

لعبة حديثة تقلل من أعراض الفصام

تم – متابعات: أطلق باحثون من جامعة كامبريدج البريطانية لعبة إلكترونية حديثة للمساعدة في الحد من أعراض مرض الفصام، إلى جانب الأدوية والعلاجات النفسية التقليدية.

وقال الباحثون أنهم أطلقوا اسم ” المعالج” على اللعبة التي تساعد المرضى في التقليل من تأثير الفصام على حياتهم اليومية، بينما أوضحت نتائج الدراسة أن 22 مريضاً ممن استخدموا اللعبة ارتكبوا أخطائاً أقل، كما تحسنت مستويات الذاكرة لديهم وكذلك تذكر التواريخ والأرقام مقارنة بغيرهم من زملائهم الذين لم يستخدموا اللعبة.

وأوضح الباحثون أن هذه اللعبة التي تم تطويرها للهواتف الذكية، قاموا بربطها بأحد التطبيقات المخصصة لتدريب المخ، للمساعدة أيضاً في تشخيص أعراض الفصام، وتنمية المهارات المعرفية للمرضى.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط