الحكومة تعيد هيكلة اللجنة الوطنية لكود البناء السعودي

الحكومة تعيد هيكلة اللجنة الوطنية لكود البناء السعودي

 

تم ـ رقية الأحمد ـ جدّة: أقرّ مجلس الوزراء، في اجتماعه المنعقد الاثنين، برئاسة نائب الملك، ولي العهد، وزير الداخلية، صاحب السمو الملكي، الأمير محمد بن نايف، عددًا من الإجراءات، بعد الاطلاع على المعاملة المرفوعة من وزارة الشؤون البلدية والقروية في شأن طلب إضافة ممثلين من عدد من الجهات إلى اللجنة الوطنية لكود البناء السعودي، والمعاملة المرفوعة من معالي وزير التجارة والصناعة رئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة في شأن طلب الموافقة على نقل ارتباط اللجنة الوطنية لكود البناء السعودي وإعادة تشكيلها تحت مظلة الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة.

ومن بين الإجراءات:

تعديل المادة (الخامسة) من الخطة العامة للجنة الوطنية لكود البناء السعودي الصادرة بقرار مجلس الوزراء رقم (174) وتاريخ 15 / 6 / 1422هـ لتكون بالنص الآتي:” المادة (الخامسة): تتشكل اللجنة الوطنية لكود البناء السعودي على النحو الآتي :
-ممثل من وزارة الداخلية عضوًا
-ممثل من وزارة الشؤون البلدية والقروية عضوًا
-ممثل من وزارة الإسكان عضوًا
-ممثل من وزارة النقل عضوًا
-ممثل من وزارة المياه والكهرباء عضوًا
-ممثل من وزارة التجارة والصناعة عضوًا
-ممثل من مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية عضوًا
-ممثل من الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة عضوًا
-ممثل من الهيئة الملكية للجبيل وينبع عضوًا
-ممثل من الهيئة السعودية للمهندسين عضوًا
-ممثل من هيئة المساحة الجيولوجية السعودية عضوًا
-ممثل من شركة أرامكو السعودية عضوًا
-أربعة من المختصين من الجامعات السعودية أعضاء
-عضو من القطاع الخاص يرشحه مجلس إدارة الغرف التجارية والصناعية.
ويتم اختيار رئيس اللجنة ونائبه من بين أعضائها بشكل دوري كل سنة”

وتضمن القرار كذلك تعديل عجز البند (ثانيًا) من قرار مجلس الوزراء رقم (127) وتاريخ 20 / 4 / 1431هـ ، ليكون مقر اللجنة الوطنية لكود البناء السعودي في الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة، وترتبط بوزير التجاري والصناعة، رئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط