مستشفى خاص بتبوك يستأصل رحم مواطنة عشرينية عقب ولادة قيصرية

مستشفى خاص بتبوك يستأصل رحم مواطنة عشرينية عقب ولادة قيصرية

تم ـ مريم الجبر ـ تبوك: تلقّت مديرية الصحة، في منطقة تبوك، شكوى من مواطن، بعدما تَسَبّب إجراء عملية قيصرية لزوجته العشرينية، في استئصال رحمها، مساء الإثنين، في أحد المستشفيات الخاصة، بعد عملية استغرقت أربع ساعات، انتهت بدخولها غرفة العناية المركزة.

وأبرز الشاكي، في تصريحات صحافية، أنَّ زوجته أُدخلت المستشفى، مساء الإثنين للولادة، حيث كانت تخضع لمتابعة فيه منذ بداية حملها، بواقع مرة كل شهر، ولم تحدث أي مشاكل صحية لها أو للجنين”.

وأشار إلى أنَّ “زوجتي البالغة من العمر 26 عامًا، أدخلت المستشفى، وقد أفادني الطبيب بأنها في حالة ولادة، وبعد مرور ساعتين خرج وأبلغني أن الجنين يتعرض لانخفاض في نبضات القلب، ويجب أن يتم إجراء عملية قيصرية للأم”.

وبيّن أنّه “بعد مرور ربع ساعة من إجرائها للعملية، خرج الطبيب في حالة فزع وجسمه مغطى بالدماء، وبرفقته ممرضة تحمل أوراقًا، وقال لي إن رحم زوجتي تَعَرّض للانفجار، ويجب استئصاله لإنقاذ حياتها؛ ولكنني رفضتُ التوقيع؛ فعاد الطبيب إلى غرفة العمليات، وبعد مرور أربع ساعات أبلغني أن الطفل في حالة صحية جيدة، وأن رحم زوجتي تم استئصاله وهي في العناية المركزة”.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط