“تويتر” يستجيب لطلب الداخليّة السعودية بالكشف عن هويّة 65 مغرّدًا

“تويتر” يستجيب لطلب الداخليّة السعودية بالكشف عن هويّة 65 مغرّدًا

تم ـ نداء عادل ـ الرياض: امتثل موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي، لطلب وزارة الداخلية السعودية، بالكشف عن هوية 65 شخصًا، من أصل 93، بنسبة تجاوزت الـ63%.

وتساءلت صحيفة “ذي تايمز”، عن سبب الامتثال لدول، وتجاهل أخرى، وتفاوت نسب الاستجابة، إذ سجّلت طلب السلطات البريطانية الكشف عن هوية 299 مطلوبًا أو مشتبهًا به، إلا أن الاستجابة لم تتجاوز ما نسبته 52%. واتّهمت الصحيفة، بعض شركات التواصل الاجتماعي، بعدم الجدية في محاربة الإرهاب.

ومن جانبها، أصدرت الشركة المُشغلة لموقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي، تقرير الشفافية عن النصف الأول من العام الجاري، والذي أبرز أنَّ الرياض طلبت الكشف عن هوية أو إمدادها بمعلومات 93 شخصًا، دون حذف أي من المعرّفات المشتبه بها، وكانت الاستجابة مقبولة، مقارنة بدول أخرى كالمملكة المتحدة.

وتصدّرت الولايات المتحدة الأميركية القائمة، كأكثر دولة تقدمت بطلب الكشف عن معلومات أشخاص يرتادون “تويتر”، حيث طلبت هويات 2436 شخصًا، وتم التعاون معها وتسليمها معلومات عن 80%.

وأشار تقرير شفافية “تويتر”، إلى أنَّ النصف الأول من هذا العام سجل أكبر عدد طلبات من دول، مرتفعًا إلى 62 دولة، وارتفع عدد المعرفات المطلوب الكشف عن هويتها إلى ضعف ما كانت عليه في النصف الثاني من العام الماضي، بنسبة 52%.

ومن الدول العربية، طلبت الكويت الكشف عن هوية 7 أشخاص، والإمارات معلومات مستخدمين اثنين فقط، فيما لم تسجل مصر أي طلبات، وهو ما يعزوه البعض كون غالبية مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في جمهورية مصر العربية يرتادون “فيسبوك” أكثر من غيره. وسجلت لبنان طلبًا واحدًا، فيما لم تسجل كل من قطر وعمان أي طلب.

اعتبر مراقبون، أنَّ ارتفاع الطلبات الرسمية المقدمة من حكومات، للكشف عن هويات ومعرفات مستخدمين، يأتي للاستخدام المتزايد للجماعات الإرهابية لمواقع التواصل الاجتماعي، بغية تجنيد الشباب، وترويج الفكر المتطرّف، إذ يوجد على موقع “تويتر” وحده أكثر من 40 ألف حساب، لمتعاطفين وداعمين ومنخرطين مع تنظيم “داعش”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط