تجربة علمية تحيي فيروساً قديماً لاستخدامه في العلاج الجيني

تجربة علمية تحيي فيروساً قديماً لاستخدامه في العلاج الجيني

تم- دراسات: نجح فريق علمي في إحياء فيروس قديم تمكنوا من استخدامه في العلاج الجيني لشبكية العين، والكبد، والأنسجة العضلية لدى فئران مخبرية، الأمر الذي يتيح إمكان استحداث جيل جديد من الفيروسات التي يمكن استخدامها في مختلف مجالات العلاج الجيني.

ويعتمد العلماء والأطباء على استخدام العلاج الجيني بشكل تجريبي خلال الأعوام القليلة الماضية، لاسيما في مواجهة الأمراض التي تعجز المستحضرات الطبية والأدوية والجراحات في علاجها.

وأوضح الفريق العلمي المشرف على هذه التجارب أن الاعتماد على الفيروسات يرتكز على آلية عملها، إذ تعيش الفيروسات في مختلف الظروف المعقدة، وبالتالي تضمن توصيل الجينات إلى داخل الخلايا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط