رفض الاعتراف على مكان “كنوز تدمر الذهبية”.. “داعش” يذبح عالم آثار سوري

رفض الاعتراف على مكان “كنوز تدمر الذهبية”.. “داعش” يذبح عالم آثار سوري

تم ـ نداء عادل ـ سوريا: أقدم تنظيم “داعش” الإرهابي، على ذبح عالم الآثار السوري الدكتور خالد الأسعد، وتعليق جثته برأسها المقطوعة على عمود في الطريق العام بتدمر، حيث ولد قبل 82 عامًا.

وكشفت مصادر مطّلعة، أنَّ ذبح عالم الآثار السوري، ذُبح بسبب “كنز من ذهب” مخبأ في المدينة، ورفض الكشف عن مكانه، لمن حققوا معه من التنظيم، الذي اعتقله قبل شهر، ولما أصر وفقدوا الأمل، ذبحوه بتهم لفقوها كيفما كان، وعلقوها مكتوبة في لائحة على جثته.

وشملت التهم، التي قرّر على أساسها “داعش” ذبح عالم الآثار السوري، صفته 1- ممثل عن سورية في المؤتمرات الكفرية، 2- مدير لأصنام تدمر الأثرية، 3- زيارته إلى إيران وحضور حفلة انتصار ثورة الخميني، 4- تواصله مع أخيه العميد عيسى رئيس فرع فلسطين، 5- تواصله مع العميد حسام سكر بالقصر الجمهوري.

33

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط