سرقوا فرحة أهله به.. ضياع مولود بمستشفى الولادة في خميس مشيط

سرقوا فرحة أهله به.. ضياع مولود بمستشفى الولادة في خميس مشيط
تم ـ خميس مشيط : أكد والد الطفل المفقود في مستشفى الولادة والأطفال بخميس مشيط، ظافر بن ذيب الشهراني، أن الشؤون الصحية قررت تحويل قضية ضياع ابنه إلى “هيئة التحقيق والادعاء العام”.
وكشف الأب، في تصريح صحافي، عن تفاصيل الحادثة التي بدأت منذ عامين وعادت للسطح الأسبوع الماضي، فقال “بدأت القصة عندما شعرت زوجتي بأن لديها ولادة فذهبت بها إلى مستشفى الولادة والأطفال بخميس مشيط في شهر شعبان من عام ١٤٣٤هـ، فطلبوا منها الرجوع بحجة أنه لم يحن وقت ولادتها، وبعد يومين عادت إلى المستشفى فأُدخلت الطوارئ وقالوا هذه لديها ولادة والجنين حالته خطرة، فتمت ولادتها، ولم تر الطفل، بعد أن أخذوه وذهبوا به إلى العناية المركزة، وفي اليوم الثاني أخرجوها من المستشفى، وعند زيارتي للطفل في اليوم الثاني من رمضان تمت إفادتي بأنه متوفى، فأردت أن اشتكي، فأخبروني بأنه متوفى بحجة التأخير في الولادة، وتقدمت بشكوى لمدير الشؤون الصحية في عسير وأبلغوني بأنهم سيضعون الطفل في الثلاجة فوافقت على ذلك، ثم أتى الرد من مدير الشؤون الصحية بأن الشكوى غير صحيحة وحفظت الشكوى،وطالبت بتسليمه لي كي أتمكن من دفنه، ووصلت إلى ثلاجة الموتى فتفاجأت بأن ابني ليس بين الأموات، وأرسلت برقيتين إلى أمير منطقة عسير ولوزير الصحة”.

3 تعليقات

  1. حسبناالله عليهم ونعم الوكيل حتى مستشفيات الحكومه مابها امان لكن ﻻتسكت ع طفلك خذحقك

  2. ابو رزاااان

    حسبنا الله ونعم الوكيل ومن زمان ووزارة الصحه في مهب الريح

  3. ابو رزاااان

    برقية لملك الحزم وولي عهده وولي ولي عهده وتوكل على الله ثم عليهم اما وزير الصحه ماعندك أحد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط