علماء ينتجون نسخة مخبرية شبه مكتملة تطابق الدماغ البشري 

علماء ينتجون نسخة مخبرية شبه مكتملة تطابق الدماغ البشري 

تم – دراسات: استحدث علماء من جامعة أوهايو الأميركية دماغاً بشرياً شبه مكتمل التكوين بحجم ممحاة القلم الرصاص، وذلك داخل المختبرات الطبية، وهو ما سيساهم بشكل كبير في فهم أكثر دقة لعدد من الأمراض مثل التوحد والزهايمر وباركنسون “الشلل الرعاش”.

وقال المشرف على التجربة المخبرية، البروفيسور رينيه أناند إن الدماغ الجديد يشبه دماغ جنين عمره 5 أسابيع ويحتوي على 99% من الخلايا والجينات الموجودة في أدمغة الأجنة البشرية.

وتابع “هذا الدماغ الجديد يمثل النموذج الأكثر تكاملاً للمخ للبشري، وقد تطلب إنتاجه من فريق الباحثين نحو 12 أسبوعاً”.

يذكر أن الفريق العلمي التابع لجامعة أوهايو اعتمد في تكوين الدماغ البشري، على خلايا من جلد أشخاص بالغين، ثم حولوها إلى خلايا جذعية ليصبح بقدرتهم استعمالها في انتاج أي نسيج في جسم الإنسان.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط