اكتشاف آلية فعالة لخسارة الوزن عبر التحولات الجينية

اكتشاف آلية فعالة لخسارة الوزن عبر التحولات الجينية

 

تم – دراسات: أكد باحثون من جامعة ماساتشوستس إنيستيتيوت أوف تكنولوجي MIT، أن عملية حرق الدهون في جسم الإنسان مرتبطة بجينات رئيسية، تتحكم في آلية الأيض، مشيرين إلى قيامهم باكتشاف آلية حديثة للتحول الجيني ستمكنهم مستقبلاً من وضع طريقة جديدة لعلاج البدانة.

وقال القائمون على الدراسة إن آلية هذا التحول الجيني الذي اكتشفها علماء بريطانيون، كانت مجهولة سابقاً، موضحين أن التحليلات التي قاموا بها أثبتت عدم وجود رابط بين البدانة والدماغ، إذ تكمن هذه الآلية الجينية في خلايا داخل الأنسجة الدهنية وليس في الدماغ كما أشارت العديد من الدراسات السابقة.

ويعرف التحول الجيني المشار إليه بـ ” FTO “، وقد اكتشف الباحثون من خلال تحليل المئات من عينات الأنسجة الدهنية، أن هذا التعديل الجيني يقوم بالتحكم في جينتين متباعدتين هما “IRX3” و “IRX5″، إذ تدفع أحدهما لتغيير عملية الأيض عبر تخزين الدهون عوضاً عن حرق السعرات الحرارية، وهو ما يتسبب في زيادة الوزن والبدانة.

وتكمن الآلية الجديدة التي يسعى الباحثون لتطبيقها في إمكان التلاعب بهذه الجينات لقلب مسار زيادة الوزن، إذ أثبتوا من خلال دراستهم أن هذه الآلية الجينية تعد مركزاً للتحكم بتخزين الطاقة في الجسم وكذلك في استهلاكها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط