#قول_الصراحه_ليش_داش_تويتر.. الفتيات يتصدّرنَّ الوسم والانفتاح على الأخرين في مقدّمة الأسباب

#قول_الصراحه_ليش_داش_تويتر.. الفتيات يتصدّرنَّ الوسم والانفتاح على الأخرين في مقدّمة الأسباب

تم ـ نداء عادل ـ تويتر: كشف المواطنون، عن أسبابهم، لدخول موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي، وعلى الرغم من تباينها، إلا أنَّ الفكرة الأكثر سيطرة، كانت المساهمة المجتمعية، وإبداء الرأي، واستطلاع أفكار الآخرين.

وتصدّرت الفتيات، وسم #قول_الصراحه_ليش_داش_تويتر، معلنات عن الحقيقة خلف تواجدهن في موقع التواصل الاجتماعي الأكثر تداولاً في المملكة، مبيّنات أنَّ الموقع يمنحهنَّ الفرصة للخروج من عالم الواقع المحدود مجتمعيًا لهن، ويطلعهنَّ على عوالم وأرواح أخرى، وطرق تفكير لم تكن في محيطهنَّ الضيق متاحة من قبل.

ورصدت “تم”، أبرز التغريدات لفتيات وشبان، شاركوا في الوسم الذي تصدر الموقع الاجتماعي، منها تأكيد إحداهن أنَّ هجر “تويتر” مسألة وقت موضحة ببيت شعري “وكلُّ سفينةٍ في البحرِ يومًا .. مصيرُها إلى المينا أوِ الغرقِ”، فيما أشارت أخرى، إلى أنَّ “الوسم يطلعني على مشاعر الناس، والتغريدات تطلعني على عقليات الناس، وحين تخنقني المشاعر أتنفس من خلال الكلمات”.

وأبرز أحد الشباب المغرّدين، أنَّ “تويتر ثقافة ومتابعة للأحداث، وترويح عن النفس والتواصل مع أرواح طيبة تضيف لي”، بينما عزا آخر دخوله للموقع إلى أنّه “يتيح لي الفرصة لإعطاء رأيي، وتوصيل صوتي، وكذلك التواصل مع العالم الخارجي بمختلف لغاتهم وعقلياتهم وبيئتهم”.

واعتبر أحد المغرّدين الموقع وسيلة لرؤية أرواح الناس كما هي، دون تأثيرات جسدية ومادية قد تخدع بهرجتها وألوانها البرّاقة، فيما اعترف أخر بأنَّه “حب استطلاع، ورغبة في معرفة آخر الأخبار، والمشاركة والأخذ والعطاء، ومحاولة إيصال بعض الآراء بشكل أفضل”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط