وكيل #الصحة يكشف: الممارسون الصحيّون السبب وراء تفشي #كورونا

وكيل #الصحة يكشف: الممارسون الصحيّون السبب وراء تفشي #كورونا

تم ـ مريم الجبر ـ الرياض: رأى وكيل وزارة الصحة للصحة العامة، الدكتور عبدالعزيز بن سعيد، أنَّ بعض الممارسين الصحيين في الكادر الطبي، مسؤولون عن معاودة انتشار فيروس متلازمة الشرق التنفسية “كورونا” من جديد، لعدم تطبيقهم الاشتراطات الطبية، أثناء ظهور الإصابة.

وأبرز الدكتور عبدالعزيز بن سعيد، في تصريح صحافي، أنَّ “وزارة الصحة تأكدت عبر المختبرات التابعة لها من إصابة 10 حالات بمرض متلازمة الشرق التنفسية (كورونا) جديدة، الجمعة، منها 8 حالات نقلت عيناتها من مستشفى الملك فهد الطبي، التابع للحرس الوطني”.

وأكّد أنَّ “هناك إجراءات من أجل التدقيق على العينات الجديدة التي تظهر عليها علامات الإصابة بالمرض، من خلال المختبرات التابعة لها، طبقا لمعايير منظمة الصحة العالمية”، مشيرًا إلى أنَّ “وزارة الصحة السعودية أثبتت أن الإبل هي أحد مصادر تفشي مرض (كورونا)، وأن الحقائق دامغة تؤكد أن الإبل يتفشى بها المرض، لأن هناك تطابقًا جينيًا، يصل لنسبة 100 في المئة، ما بين الحالات التي تحمل الفيروس والإبل”.

ولفت وكيل وزارة الصحة السعودية إلى أنَّ “الوزارة لا تريد أن تفرط في التفاؤل حيال أزمة ظهور (كورونا)، وعدم الإفراط في الحذر والخوف، فنحن تنبأنا بظهور حالات مصابة بالفيروس مجددًا”.

وبيّن ابن سعيد أنَّ “اتّباع إجراءات الوقاية من طرف الممارسين الصحيين ليس صعبًا، على الرغم من خطورة المرض وانتشاره”، مبرزًا أنَّ “بعض الممارسين الصحيين لم يقوموا بتطبيق كل الإرشادات الطبية في هذا الشأن”، ومشدّدًا على أنَّ “جانب الالتزام مهم جدًا، والوزارة رصدت تجاهل كثيرين للرسائل التوعوية التي تطلقها”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط