ابتكار تكنولوجيا جديدة تساعد على تقليص نسب ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي

ابتكار تكنولوجيا جديدة تساعد على تقليص نسب ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي

تم – متابعات: كشف علماء من جامعة جوج واشنطن الأميركية عن ابتكار تكنولوجيا جديدة، تيتيح تقليص نسبة غاز ثاني أكسيد الكربون إلى نسبه المسجلة قبل الثورة الصناعية، في القرن السابع عشر.

وأوضح العلماء أن هذه العملية تتم عبر إضافة الهواء الجوي، إلى مصهور الكتروليت كربونات الكالسيوم المسخن إلى درجة 750 درجة مئوية.

وينتج عن هذه العملية تحلل لغاز ثاني اكسيد الكربون، بتأثير الحرارة وأقطاب من النيكل والفولاذ، وهو ما يؤدي إلى تراكم ألياف النانو على قطب الفولاذ، ووفقاً لـ روسيا اليوم، فإن العلماء يستخدمون أيضاً الطاقة الشمسية في تسخين المحلول.

وأشار العلماء إلى أن الوصول إلى النتائج المرجوة، وتقليص نسبة غاز ثاني أكسيد الكربون، يحتاج إلى مدة زمنية تقدر بـ 10 أعوام.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط