#الدخيل يدشّن مجمّعًا تعليميًا بالرياض من بابه الخلفي!!  

#الدخيل يدشّن مجمّعًا تعليميًا بالرياض من بابه الخلفي!!   

 

تم ـ مريم الجبر ـ الرياض: أجبر الأباء المحتجّون، وزير التعليم، الدكتور عزام الدخيّل، على دخول مجمّع “الخطيب البغدادي” التعليمي، من الباب الخلفي، بغية تدشينه، إذ احتشدوا أمام المدخل الأمامي، مستنكرين عدم قبول أبنائهم.

وكشفت مصادر صحافية، أنَّ رجال الأمن والسلامة، اضطروا لكسر باب المجمّع التعليمي الخلفي، ليتمكن وزير التعليم من الوصول إلى قاعة الاحتفال، مشيرة إلى أنَّ “المحتجّين لاحقوا الوزير وتمكن بعضهم من الوصول بمطالبه إلى الدخيّل”.

وأبرزت أنّه “تمحورت المطالب حول عدم قبول أبنائهم وبناتهم في المدارس القريبة من منازلهم، بحجة رفض مديري المدارس قبولهم بسبب الازدحام، وزيادة الطلاب على الطاقة الاستيعابية للمدرسة”.

وأشارت إلى أنَّ “الانتقادات طالت موقع (مجمع الخطيب البغدادي التعليمي)، في حي القادسية، إذ يبعد عن سوق الإبل نحو 5 كيلومترات، وتصله الروائح المنبعثة منها، على الرغم من تحذيرات وزارة الصحة من علاقة الإبل بتفشي فايروس كورونا”.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط