مفاجآت جديدة والكثير من المرح والتعليم والتربية مع عودة “افتح يا سمسم”

مفاجآت جديدة والكثير من المرح والتعليم والتربية مع عودة “افتح يا سمسم”

 

تم ـ عبدالرحيم البلوشي ـ متابعات: يعود برنامج “حي سمسم”، إلى الشاشة الصغيرة مجدّدًا، في الرابع من سبتمبر المقبل، مع نعمان وملسون، شمس وغرغور، ليطلّوا على محبّيهم بفقراتهم الممتعة والمسلية.

ويحمل هذا الموسم من “افتح يا سمسم”، الذي سيقدمه كل من أمل وراشد، مفاجآت كثيرة، منها استضافة دمى “Sesame Street” الشهيرة في الحلقات، ليضيفوا الكثير إلى حياة الأطفال، عبر تعزيز أنماط الحياة الصحية، وتطوير مهاراتهم، وعلاقاتهم الاجتماعية، وتحصيلهم الدراسي، كما سيحظى حي “افتح يا سمسم” باستضافة نجوم من المجتمع المحلي والعربي لتعزيز المفاهيم السابقة.

يذكر أنَّ “افتح يا سمسم” هو مسلسل تلفزيوني، ترفيهي تربوي وتعليمي مبتكر، صُمّم بطريقة ممتعة ومحفزة، تنمي قدرات الأطفال المعرفية، وتعزز مهاراتهم اللازمة مبكرًا، بغية بناء مفردات لغتهم العربية، والقراءة والكتابة، وضمان تحقيق الأهداف التربوية الخاصة بالبرنامج.

ويركز الموسم الأول، على الصحة والسلامة من خلال بناء مفردات الطفل على التواصل الفعال. وتعزيز أهمية اللعب البدني، والتعذية الصحية، وممارسة التمرينات، وشرب الماء، وغسل اليدين، واللعب في الهواء الطلق. كما يرسخ مفاهيم السلامة في المنزل وخارجه.

ويسلط الموسم الثاني الضوء على استكشاف مفردات ومفاهيم تدول حول الحقول العلمية المعرفية، مثل العلم والتكنولوجيا، والهندسة والرياضيات.
ويعكس حي “افتح يا سمسم” جمال وتنوع منطقة الخليج العربي، من البحر الهائج إلى الكثبان والتلال الرملية. مركز الحياة في الحي هو ساحة اللعب في الهواء الطلق، التي تدعو الأطفال لأن يكونوا نشطين حركيًا، وتشجع الإبداع والخيال.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط