خلال الامتحانات..”حمى القش” تخفض درجات الطلاب بنسبة 10%

خلال الامتحانات..”حمى القش” تخفض درجات الطلاب بنسبة 10%

تم – دراسات: توصلت دراسة حديثة لباحثين من الجامعة النرويجية للعلوم والتكنولوجيا، إلى أن إصابة الطلاب بالحساسية خلال فترات الإمتحانات، قد تؤدي إلى تأثر أدائهم الدراسي، ما يعود بالسلب على درجاتهم في النهاية.

 

وركزت الدراسة على الطلاب المصابين بحمى القش، إذ أكدت أن هذا المرض يحد بشكل ما، من القدرات العقلية للطلاب المصابين به، ولذلك تقل فرصهم في دخول كليات بعينها، مثل الكليات المرتبطة بمجالات التكنولوجيا والهندسة، بحسب الدراسة.

 

وأوضحت الدراسة أن “مصابي حمى القش تقل درجاتهم الإجمالية في امتحانات نهاية العام بنسبة 10%”، وذلك وفقاً للنتائج التي نشرتها صحيفة ديلي البريطانية، نقلاً عن الباحثين المشرفين على هذه الدراسة.

 

وأوصى الباحثون، المصابين بمرض حمى القش، باتباع كل الوسائل الممكنة لتعزيز القدرات العقلية، مثل ممارسة الرياضة، والنوم جيداً، والحرص على تناول الطعام الصحي، خاصة في فترة الامتحانات.

 

جدير بالذكر أن “حمى القش” أو ما يعرف طبياً بـ “التهاب الأنف التحسسي”، هو نوع من الحساسية يحدث في كرد فعل لاستنشاق غبار الأزهار، والأشجار، والأشجار أو طلع النباتات، ما يتسبب في معاناة المريض من العطاس المتكرر، وسيلان الأنف، وحكة العين، لاسيما في فصلي الربيع والصيف.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط