أنقرة تحقّق في واقعة الاعتداء على مواطنة سعودية وأبنائها في مطار “أتاتورك”

أنقرة تحقّق في واقعة الاعتداء على مواطنة سعودية وأبنائها في مطار “أتاتورك”

تم ـ مريم الجبر ـ متابعات: أعربت السفارة السعودية لدى تركيا، عن أسفها الشديد لواقعة الاعتداء على أسرة سعودية في مطار أتاتورك، معلنة أنَّ الحكومة التركية فتحت تحقيقًا حول الحادثة، وأبدى المسؤولون الأتراك استغرابهم للتصرف غير المبرر.

وأبرزت السفارة، في بيان صحافي، أنّه إشارة إلى الحادثة المؤسفة التي تعرضت لها أسرة المواطن السعودي أثناء مغادرتها مطار أتاتورك الدولي بمدينة إسطنبول في تركيا، الأربعاء 11/ 11/ 1436هـ الموافق 26/ 8/ 2015م، تود سفارة المقام السامي لدى تركيا أن توضح أنه إنفاذًا لتوجيهات قيادة المملكة العربية السعودية، وبمتابعة من معالي وزير الخارجية برعاية مصالح المواطنين السعوديين في الخارج، والحرص على أمنهم وسلامتهم، فقد باشرت القنصلية العامة للمملكة العربية السعودية في إسطنبول الحادثة فورًا، وتم إنهاء احتجاز الأبناء في قسم الشرطة، وتسهيل عودة الأسرة إلى المملكة بسلامة، بعد إنهاء الإجراءات اللازمة، كما تم التواصل مع المواطن للاطمئنان على سلامته وأسرته”.

وأضاف البيان، أنّه خاطبت السفارة وزارة الخارجية التركية رسميًّا بالواقعة، كما أجرت اتصالاتها مع القصر الجمهوري ورئاسة الوزراء، وقد أبدى كل المسؤولين الأتراك الذين تم الاتصال بهم استغرابهم وامتعاضهم الشديد لما حصل، مؤكدين في الوقت ذاته أن الحكومة التركية لن تسكت أو تتهاون حيال أي تجاوزات على الإطلاق.

وأردف “بناء عليه، فتحت وزارة الداخلية التركية، تحقيقًا عاجلاً بهذا الأمر مع وضع السفارة والقنصلية في صورة التحقيقات، والتأكيد على أنه بناء على نتائج التحقيق سيتم اتخاذ الإجراءات التأديبية بحق المتسبب، وبما يمنع تكرارها مستقبلًا”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط