علماء: الحرارة وانفصال الكتل الجليدية الضخمة ينذران بـ الطوفان

علماء: الحرارة وانفصال الكتل الجليدية الضخمة ينذران بـ الطوفان

تم – دراسات: أبرز جمع من العلماء خطورة استمرار الارتفاع الملحوظ لدرجات الحرارة على كوكب الأرض خلال السنوات القليلة الماضية، وتأثيره الكارثي على مستقبل البشرية.

وقال الباحث بجامعة كولورادو، ستيفن نيريم، إن ارتفاع درجة الحرارة لن يكون وحده المسؤول عن الطوفان الذي قد تشهده الأرض قبل الأوان المتوقع سلفاً، إذ سيكون لذوبان الجليد دور كبير في ارتفاع منسوب المحيطات في الفترة المقبلة.

من جانبه أكد العالم إيريك رينو من جامعة كاليفورنيا، إن العديد من الدراسات السابقة أخذت في الاعتبار ارتفاع درجات الحرارة وتأثيرها على سطح الجليد فقط، بينما أغفلت سرعة الذوبان الناتجة عن سقوط كتل ضخمة من الثلج في المياه.

وأضاف، وفقاً لصحيفة روسيسكايا غازيتا الروسية، أن سقوط كتل كاملة من الجليد بإمكانه رفع مستوى المياه في المحيط إلى نصف متر، وضرب مثلاً بانفصال أحد الكتل الجليدية الضخمة في غرينلاند، أخيراً، بلغت مساحتها 12 كيلومتراً مربعاً.

جدير بالذكر أن خبراء من وكالة الفضاء الأميركية “ناسا”، أكدوا أن منسوب المياه في المحيطات آخذ في الارتفاع، إذ كشفت الصور الملتقطة عبر الأقمار الصناعية، أن منسوب المحيطات يرتفع حالياً بمقدار 1.9 مم سنوياً.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط