عزام الدخيّل وزير برتبة استثنائيّة

عزام الدخيّل وزير برتبة استثنائيّة

تم – صالح السعيد – المقالات : لم يحتج وزير التعليم عزام الدخيّل لوقت طويل، حتى يضع اسمه على قائمة أكثر الأسماء تداولاً في المجتمع السعودي، فلا يمكن أن تمر جلسة، خلال الأشهر القليلة الماضية، دون أن نسمع اسمه أو نرى صوره، سواءً بثناء قد يصل لمستوى الـ”تطبيل”، أو بنقد يتجاوز مستوى “إساءة”، لذا فنحن هنا أمام اسم ليس عاديًا أبدًا، فلا يمكن أن يمر اسمه أو صورته بلا تعليق، وهنا أستذكر مقولة “شكسبير” بلسان معالي الوزير “تحبني أو تكرهني، جميعها مفضلة لدي: إذا كنت تحبني؛ سوف أكون دائمًا في قلبك، وإذا كنت تكرهني؛ سوف أكون دائمًا في عقلك”.

ولأن الوزير الدخيل دائمًا في القلب أو العقل، فلم تغب عنه مقالات الكتاب بمختلف توجهاتهم، ودعوني أخص ما قرأته في شأن أنه يدمر التعليم، على الرغم من أنه لم يكن مختلفًا عن من سبقوه، إلا باختلاف التوجهات، وكثرة الفلاشات، فمشاكل المعلمين وحوادث المعلمات كانت وما زالت، ولكن وزيرنا عزام وعد بحلها، إلا أنَّ معاليه لا يملك عصا سيدنا موسى -عليه السلام-، ولم يخلق من نار أو من نور، بل هو رجل خارق، منَّ الله عليه بأن يكون نصيرًا للقرآن وللدين الاسلامي.

وقد يقول قائل مملكتنا ككل، ومنذ تأسيسها، نصيرةً للقرآن والدين الإسلامي، ولن يكن الدخيّل إمامًا مجدّدًا جديدًا، ولكن يقول المعارضين لهم أن مواد الدين الإسلامي في التعليم، لاسيما في الأعوام الأخيرة، لاقت حملة شرسة، من الدول الأجنبية.

أما الحديث عن تأخر المناهج على المدارس، فلم أجد سوى أنها مشكلة قديمة ومتجددة كل عام، ولا ننسى أن بداية العام الدراسي الفعلية ستكون بعد نهاية إجازة الحج.

وهناك أصوات غاضبة من بعض تعيينات عزام الدخيّل في وزارته، واصفين إياها بـ “أدلجة التعليم”، ولكن ألا يعلم هؤلاء أن من حق الوزير أن يختار رجالاته – كما يشاء- لينجح في مهمته؟.

ومازال التساؤل لماذا نتجاهل “بعثتك ووظيفتك”؟، هل لتأخر تطبيقه الفعلي سبب؟، أما التعليم الموازي الذي وجه الوزير بإلغائه، فيبدو أن مستشاري معاليه رأوا أنَّ هناك تضخمًا في شهادات المجتمع، لذا فلا جدوى من إزالة طبقة حاملي الشهادات العلمية المتدنية، وعلينا أن نحترم توجه الوزير ورؤيته.

لذا لا مبرر للحملة الشرسة التي يواجهها وزير التعليم عزام الدخيّل، من كل حدب وصوب، لا ذنب له إلا أنَّ صوره أو تصريحاته – منذ توليه المنصب- كانت أكثر من عمله التطويري في الوزارة الثقيلة، وعلينا كمواطنين احترام أسلوب إداري يقوم على دغدغة المشاعر، وإن كان دون عمل، وعلينا الانضمام للعوام المصفقين لتصاريح الوزير الإعلامية، أو صوره المرتبطة بأي شكل كان بالدين، حتى وإن كانت ـ بنظرنا ـ تدمر إدارته وتزيل كل نجاح نجح فيه من سبقه، فالمهمة هنا لا تتجاوز شركة علاقات عامة ناجحة، تنسب كل ما يفعله لخدمة الدين.

وبصراحة أنا من أشد المعجبين بوزير التعليم عزام الدخيّل شخصيًا، وبعمله قبل توليه زمام وزارته الثقيلة، وبعد ذلك، فنحن أمام رجل استثنائي، فقط أحسنوا الظن به وسترون مستقبلاً حافلاً.

 

تويتر: @Saleeh10

25 تعليقات

  1. المقروده

    والله لو في عزامكم (عزام ) خير كان قاعد المعلمات اللي درسوني في اولى ابتدائي … والحين يدرسون بناتي … والبنات والخرجات في كل بيت اربع خمس ..
    بس ما اقول الا حسبي الله ونعم الوكيل … بلا عصا موسى بلا كذابات … يعني كل معلمه قديمه قد صارت جده وقدهي درس احفادها …

  2. كمن سبق هذا مانقول ﻻيمكن للتعليم أن يقوم وفي سراديب الوزارة من أكل الدهر

  3. وين عرفته قبل توليه الوزارة

  4. عيب عليك لما تقول مافيه مشكله لعدم وصول الكتب – السنه الدراسيه لاتبدا فعلا الا بعد العيد ( هذا نفاق وتضليل وكذب علي امانه الحرف والكلمه )

  5. الذاتية في الطرح عيب كتابي.. تحدث بموضوعية اخي الكاتب… بعيدا عن انا
    والدكتور عزام اعتقد مقامه يتجاوز هشاشة مفرداتك

  6. عزام الدخيل من يوم تواجده بالوزارة ماحل مشكلة غير تهميشة الواضح لخريجات التربية المجتازات قياس وعدم استقبالة لاولياء الامور
    ماعنده غير وعود لاتنفذ وعصا موسى بالعكس ماانت قد كرسي الوزاراة لاتكمل علية روح يمكن احد يجي يخاف الله بها العاطلات ويحلها.
    مع العلم فقدنا الامل برجال هالوطن وحل قضيتنا
    اللتي تشبة بقضية فلسطين
    #خريجات_جامعيات_عاطلات_قديمات

  7. عبد الله سليمان

    المفترض الغاء الكتب ويكتفى بالة تصوير بالفصل يصور المدرس موضوع الدرس والطالب يحفظه بملفه والغانب والمتاخر يتحمل مسئولية غيابه هنا يحرص الطالب على الحظور او يصورالماده من قبل ادارة المدرسه اثبات انه غائب الخ

  8. عبد الله سليمان البلوي

    المفترض الغاء الكتب ويكتفى بالة تصوير بالفصل يصور المدرس موضوع الدرس والطالب يحفظه بملفه والغانب والمتاخر يتحمل مسئولية غيابه هنا يحرص الطالب على الحظور او يصورالماده من قبل ادارة المدرسه اثبات انه غائب الخ

  9. جفين عبدالله

    لكنك انت لم تحسن الظن وتعزي تناقضاتك لاراء مجهوله ولديك توجه ينطلي على العوام ولا يخفى على من لديه المام بالتوجهات المؤدلجه والذين يعلمون ان هناك تمويهات حتى بالشكل

  10. الله يقيض للعلم والمعلم والطلاب من ينصرهم وينقذهم من التخبط والقرارات العشوائية
    المشكلة في غياب اصحاب القرار عن القرار ( المعلم والطالب وولي الامر ) مالهم رأي

  11. ابوفراس

    يااخي قاعد من خدم 25سنه براتب كامل وشكرعلى مااعطوا ووظف الدماءالجديده وإلابأي حق تقطع العلا
    وة السنويه عن من تجوزة خدمته 25سنه ألامن الأجدرأن يكرموا بأفضل علاوة وسلم الرواتب وضعي وليس منزل لكي لايغير.سبحان الله

  12. تعليمنا بخير مع عزام

    بارك الله في يراعك
    هذا الرجل يعمل ليل نهار في خدمة التعليم رجل مخلص .

  13. تعليمنا بخير مع عزام

    رجل استثنائي

  14. كلنا عزام

    يالربع ترا نفس المشالك حقت كل سنه عطوا الرجال وقت ماتم نص سنه وغيره صار لهم سنين والحمل ثقيل

  15. وزيرنا عزام. محمد

    والقادم اجمل مع عزام

  16. هشام الحربي

    أسلوب الذم بما يشبه المدح بطريقة متجنية تنم عن استغباء للقارئ ولا تحمل مضمونا أكثر من كلمات مبعثرة كارهة وعاجزة.

  17. ليتك ساكت

    الوزارة يبي له فرمته كاااملة والوزير يواجه صعوبة بالغة عجز عن تجاوزها من هم أمراء

  18. الدخيل بعيد كل البعد عن التعليم

  19. ينت الدلم

    يعني تبونة ملك من الملائكة يطبق السماء على الارض فب لحظة اصبروا عليه

  20. اذا العام الدراسي يبدا بنهاية اجازة الحج وهو مرتب
    نفسه بتوفير الكتب بعد الحج لماذا بدأ الدراسة اﻻن
    بس عشان تعب الطلاب بالحر وسفر المعلمات
    وترك بيتوتهم حسبي الله فيه ونعم الوكيل

  21. ابو سلمان

    دام انها بعد العيد ليش الصجه واللجه يا اخي احترم عقولنا يعني لو المعلم او الطالب ما دام الا بعد الحج ما راح يجيه شي وبعدين مشكلة الكتب لو انها متكرره لتلمسنا العذر ولكن هل حدثت بسبب الرجالات الجدد ذكرتي الكاتب بمقولة هذا الانسان البركه كل ما يصدر منه جميل الله المستعان بس من المطبلين

  22. مع احترامي الشديد لكاتب المقال الا انه دخل مرحلة التطبيل لوزير الفكاهة
    عزيزي الوزير الصادق هو من يقف في مصلحة وخدمة المواطن وليس العكس فالشعب متعطش للخدمات وليست الابتسامة او الاقوال التي تسبق افعال قد لا تري النور

  23. ابومحمد

    يا ترى هل تاخير وصول المناهج للمدارس حتي تأريخة له مبرر حتي وان سلمنا ان التأخير لبعض المناهج تأخر في أعوام سابقة ام ان نعطيه تبرير للتأخير فما الداعي من استبدالة

  24. آلله ينفع بهم آلاسلام والمسلمين .

  25. الله يولي على المسلمين من هم خيارهم عزام يكفي كسب القلوب حتى لو كانت بتسامه في وجه صغير وحترم الكبير الله يسهل عليه

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط