خلايا الجنين تؤثر سلباً أو إيجاباً على صحة الأمهات بعد الولادة

خلايا الجنين تؤثر سلباً أو إيجاباً على صحة الأمهات بعد الولادة

تم – دراسات: توصل علماء من جامعة أريزونا الأميركية إلى اكتشاف أن جسم الأم لا يتخلص من خلايا الجنين التي تنتقل عبر المشيمة حتى بعد الولادة.

 

وبيّن العلماء أن هذا الأمر قد يؤثر سلباً أو إيجاباً على صحة الأم، وفقاً للسلوك الذي تتخذه هذه الخلايا الجنينية لاحقاً، إذ أنها من الناحية الإيجابية، قد تقوم بحماية جسم الأم، وتساعد في التئام الجروح، لاسيما بعد العملية القيصرية، إضافة إلى إمكان تحولها إلى خلايا للقلب أو الكبد وغيرها، كما يمكن أن تتنقل إلى الدماغ لتصبح خلايا عصبية.

 

ومن الناحية السلبية، أشارت الدراسة إلى أن هذه الخلايا قد تكون مدخلاً لإصابة الأم بأمراض مختلفة، بدءاً بالالتهابات ، وتوقف الدورة الشهرية، وصولاً إلى سرطان الغدة الدرقية، فيما أوضح العلماء أن أعراض تلك الأمراض قد لا تكون لاحقة للولادة، فقد تمر سنوات قبل أن تبدأ الأعراض في الظهور.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط