هادي: أمام #المخلوع طريقين الاستسلام أو القتل في أحد شوارع #صنعاء

هادي: أمام #المخلوع طريقين الاستسلام أو القتل في أحد شوارع #صنعاء

تم – مريم الجبر – الرياض: اعتبر الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، ما تقوم به ميليشيات الحوثي وصالح، جرائم حرب مكتملة الأركان، لا يمكن السكوتُ عنها، وترك مرتكبيها دون عقاب.

وأكّد هادي أنَّ هذه الجرائم تعد مؤشرًا كبيرًا على أنَّ حصانة الرئيس المخلوع التي وهبتها له المبادرة الخليجية قد انتهى مفعولها، مبرزًا أنَّ “لدى المخلوع طريقين فقط، هما الاستسلام والمحاكمة، أو القتل في أحد شوارع صنعاء، في مصير مشابه لزعماء عرب ذهبوا غير مأسوف عليهم”.

وشدّد هادي، خلال استقباله مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد، على ضرورة تطبيق قرارات مجلس الأمن الخاصة باليمن، لاسيما القرار 2216، مشيراً إلى أن أي حلول سياسية يجب أن تؤدي إلى التطبيق الكامل لقرارات الشرعية الدولية، وانسحاب الميليشيات الحوثية من جميع المحافظات، وتسليم السلاح وعودة الشرعية.

ودعا الرئيس اليمني المجتمع الدولي إلى الإسهام الفاعل والوقوف إلى جانب الشعب اليمني في إعادة الإعمار وبناء ما دمرته الميليشيات الحوثية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط