أمير تبوك يفرج عن متعسّر ويسدّد ديونه تلبية لنداء طفل

أمير تبوك يفرج عن متعسّر ويسدّد ديونه تلبية لنداء طفل

تم ـ مريم الجبر ـ تبوك: تجاوب أمير منطقة تبوك، الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز، مع نداء الطفل أحمد، الذي استوقفه أمام باب محافظة الوجه، وطلب منه إطلاق سراح والده، الموقوف على خلفية مطالبات مالية.

وتكفل أمير منطقة تبوك، على الفور، بدفع المطالبات المالية، على نفقته الخاصة، وسط فرحة عارمة ظهرت على محيا الطفل، الذي بادر بشكر الأمير على تحقيق طلبه.

ولم تمض ساعات، حتى كان والد الطفل، في منزله وبين أسرته، معربًا عن بالغ شكره وتقديره لأمير منطقة تبوك، على هذه اللفتة الإنسانية، سائلاً المولى ـ العلي القدير ـ أن يجعل هذا العمل في موازين حسناته، وأن يجزيه خير الجزاء.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط