اتهام دبلوماسيّ سعودي باغتصاب خادمتين بالهند وسفارة الرياض تنفي

اتهام دبلوماسيّ سعودي باغتصاب خادمتين بالهند وسفارة الرياض تنفي

تم ـ متابعات : يواجه مسؤول في السفارة السعودية لدى الهند، مزاعم حول اتهامات باغتصاب لخادمتين من نيبال، أكثر من مرة، في منزله القريب من العاصمة نيودلهي، فيما وصفت سفارة المملكة في بيان لها، تلك الاتهامات بأنها “غير صحيحة”.

وزعمت الخادمتان، أنهما تَعَرّضتا للاغتصاب والاعتداء والتجويع والاحتجاز لأشهر عدة، بعد أن غادرتا نيبال للعمل في منزل دبلوماسي سعودي في نيودلهي، فيما أكدت الشرطة أن فحصًا طبيًّا أثبت تعرض الخادمتين للاغتصاب.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الهندية، في تصريح صحافي، إن الوزارة طلبت تقريرًا من الشرطة، وستتخذ قرارًا بشأن ما يجب القيام به بعد مراجعة المعلومات.

وذكرت صحيفة هندية، أن دبلوماسيًّا سعوديًّا رفيع المستوى بدرجة السكرتير الأول بسفارة المملكة لدى الهند، التقى اليوم الأربعاء، مسؤولين رفيعي المستوى في وزارة الشؤون الخارجية الهنديّة، واحتج على اقتحام شرطة “جورجاون” لمكان إقامته، معتبرًا أن ذلك يمثل انتهاكًا لاتفاقية فيينا بشأن التعامل مع البعثات الدبلوماسية.

من جانبها، وصفت السفارة السعودية لدى الهند، في بيان لها، الاتهامات الموجهة للدبلوماسي السعودي بأنها “غير صحيحة”، وأفادت في بيان لها، أنها ستنتظر الحصول على توضيح من قبل وزارة الشؤون الخارجية الهندية بشأن تلك القضية، ونتائج التحقيقات في تلك المزاعم

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط