علماء: قبائل المايا ساهموا في تدهور أحوال المناخ  

علماء: قبائل المايا ساهموا في تدهور أحوال المناخ   

 

تم – دراسات: أرجع فريق علمي من جامعة تكساس بمدينة أوستن التغيرات المناخية في القارة الأميركية، إلى أنماط حياة قبائل المايا، التي سكنت وسط أميركا خلال الفترة من ( 2000ق.م) إلى (250 ق.م).

ويعتقد العلماء أن أساليب الزراعة المبتكرة في عصر المايا كان لها دور فيما وصلت إليه الأحوال المناخية في الأمريكتين في الوقت الراهن، موضحين أنهم احترفوا تجفيف المستنقعات، واستخدام الأسمدة الزراعية، التي ساهمت لاحقاً، بحسب العلماء، في تدهور حضارتهم.

وأوضحوا أنه على الرغم من التطور الكبير لمنظمة الزراعة لدى قبائل المايا، إلا أن استخدامهم للأسمدة الزراعية، وما تبيّن من ارتفاع نسبة الفوسفور والنظائر المشعة في التربة، كاد يقضي عليهم، وعرضهم للجفاف لأربعة قرون متتالية.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط