لم يغتسل منذ 12 عاماً .. عالم أميركي يحذر من أضرار الاستحمام يومياً

لم يغتسل منذ 12 عاماً .. عالم أميركي يحذر من أضرار الاستحمام يومياً

تم – صحة: أكد عالم الكيمياء الأميركي، ديفيد أويتلوك، من معهد ماساتشوستش للتقنية بالولايات المتحدة، إن التزام الإنسان بتنظيف جسمه عبر الاستحمام يومياً، يؤثر سلبياً على الصحة العامة، ويساهم في إضعاف جهاز المناعة.

وقال أويتلوك الذي كشف أنه لم يستحم منذ 12 عاماً كاملة، إن الأجيال القديمة كانت تتمتع بصحة جيدة، نظراً لأنهم نادراً ما كانوا يغتسلون، حسب قوله، مبيّناً أن الاغتسال اليومي يزيل الأوساخ، لكنه في الوقت نفسه يزيل البكتيريا المفيدة التي تمثل الحماية الطبيعية للجسم، إذ أنها تنتج أوكسيد النيتروجين، وهو مادة مضادة للأكسدة، تساعد على نضارة الجلد وجماله، من خلال امتصاص الأمونيا واليوريا وغيرها من إفرازات الجلد.

وبشأن اعتزاله للاستحمام منذ 12 عاماً وطريقة قضائه على الرائحة لجسم، أوضج أويتلوك أنه ابتكر مستحضراً يسمى “Mother Dirt”، يخلصه من الرائحة الكريهة للجسم، إذ يتكون من بكتيريا ammonia oxidizing dacterias، التي تلتهم الأوساخ على الجلد، دون المساس بالبكتيريا المفيدة.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط