مرض بكتيري نادر يواصل الانتشار في عدد من ولايات أميركا

مرض بكتيري نادر يواصل الانتشار في عدد من ولايات أميركا

تم – متابعات: كشفت تقارير صحية عن انتشار غير مسبوق لأحد الأمراض البكتيرية النادرة، في عدد من الولايات الأميركية، خلال العام الجاري.

وأوضح مسؤولو الصحة أن هذا المرض البكتيري المعروف بـ “تولاريميا” أو “حمى الأرانب” أصاب 41 حالة مؤكدة بالمرض هذا العام، في كل من كولورادو، و14 حالة في وايومنغ، و19 حالة في ساوث داكوتا، وهو المعدل الأعلى للإثابة بالمرض نفسه منذ عام 1984، والذي شهد إصابة 34 شخصاً.

وتركزت الإصابات في شمال شرق وايومنغ والمناطق المجاورة من ساوث داكوتا، ونبراسكا، وفي كولورادو جنوباً، حيث رُصدت حالات نفوق جماعي لحيوانات مثل الأرانب وفئران الحقول، ما أثار المخاوف بشأن إمكان انتقال العدوى.

جدير بالذكر أن حمي الأرانب من الأمراض المعدية التي تصيب الثدييات بما فيها الإنسان وتسببه بكتريا “فرانسيسيلا تولارانسيس”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط