#داعش يقتل صحافيًا عراقيًا في #الموصل ويمنع أسرته من إقامة مراسم العزاء

#داعش يقتل صحافيًا عراقيًا في #الموصل ويمنع أسرته من إقامة مراسم العزاء

 

تم ـ نداء عادل ـ العراق: قتل تنظيم “داعش” الإرهابي، مدير إذاعة “الرشيد” في الموصل، يحيى عبد حمد، صباح السبت الماضي، بعد ساعات على خطفه من منزله.

وأبرز ممثل “المرصد العراقي للحريات الصحافية” في الموصل، دانيال قاسم، أنَّ مجموعة عناصر من “داعش”، داهموا فجر السبت منزل يحيى عبد حمد، في المحافظة، دون أن يبينوا أسباب قيامهم بذلك لعائلته، التي فوجئت عند الساعة التاسعة صباحًا بعودة المجموعة المسلحة، التي قامت بسرقة أجهزة الحاسوب من المنزل وبعض المحتويات والأغراض ومصوغات ذهبية، لتخطرهم بالحضور إلى مكان محدد لاستلام الجثة، ومنعهم من إقامة مراسم عزاء.

وكشف قاسم أنه “تلقى اتصالا من أحد الصحافيين القريبين من المغدور الذي أبلغه عن قيام التنظيم الإرهابي بقتل يحيى عبد حمد، بطريقة بشعة ومبتكرة، حيث قام عناصره بإطلاق الرصاص عليه من أسفل العنق حتى الدماغ”.

يذكر أنّه تأتي هذه الجريمة بعد أيام على قيام “داعش” بقتل الصحافية إخلاص الساعاتي، ووالدها، رميا بالرصاص.

وارتفع عدد الصحافيين الذين قتلوا في الموصل، خلال الأعوام الماضية، إلى 45 صحافيًا، على يد التنظيمات المسلحة والجماعات الإرهابية، التي سبق وأصدرت قوائمًا بأسمائهم، وهدّدتهم بالتصفية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط