#الجبير ونظيره المصري: وثيقة “جنيف 1” محوريّة لحل الأزمة السورية

#الجبير ونظيره المصري: وثيقة “جنيف 1” محوريّة لحل الأزمة السورية

تم ـ نداء عادل ـ القاهرة: ناقش وزير الخارجية، عادل بن أحمد الجبير، مع نظيره المصري، على هامش قمّة وزراء الخارجية العرب في القاهرة، متابعة تطورات العلاقات الثنائية، وسبل تعزيزها في المجالات كافة، وتنسيق المواقف بشأن القضايا الإقليمية المطروحة على جدول أعمال المجلس الوزاري لجامعة الدول العربية، الذي اختتم أعماله الأحد.

وأبرز المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية، المستشار أحمد أبو زيد، في بيان له، أنَّ “المحادثات بين وزيري خارجية مصر والمملكة العربية السعودية تطرقت إلى مجالات التعاون كافة على المستوى الثنائي، وتطورات الأزمة السورية والأوضاع في ليبيا واليمن، وكان توافق الرؤى واضحًا في شأن كل تلك الملفات”.

وفي شأن الأزمة السورية، أوضح أنّه “اتفق الجانبان على محورية وثيقة مؤتمر جنيف 1، لحل الأزمة السورية، إضافة إلى الخطورة البالغة للأوضاع الإنسانية في سوريا، وضرورة التحرك العاجل من جانب المجتمع الدولي لحل مشكلة اللاجئين”.

وعن الأوضاع في ليبيا، أضاف “شكري والجبير اتفقا على أهمية اللحظة الراهنة على مسار الحوار الليبي تحت رعاية المبعوث الأممي برناردينو ليون، وضرورة أن تغتنم الأطراف الليبية الفرصة المتاحة للتوصل إلى اتفاق نهائي قبل تاريخ 20 سبتمبر، الذي حدده المبعوث الأممي، وبما يسمح بتشكيل حكومة الوفاق الوطني في أسرع وقت، وأهمية أن تتصرف جميع الأطراف من منطلق إعلاء مصلحة الوطن باعتبار تشكيل الحكومة هو الخطوة الأولى نحو إعادة الاستقرار في ليبيا”.

وأشار أبو زيد، في شأن الأوضاع في اليمن، إلى أنَّ “السعودية ومصر أعضاء في التحالف العربي الداعم للشرعية في اليمن، وأن وزيري الخارجية تناولا بشكل مفصل تطورات العمليات العسكرية، والنجاحات إلى تحققها على الأرض، فضلاً عن الجهود السياسية التي يبذلها مبعوث الأمم المتحدة للتسوية السياسية”.

وأردف “تم التأكيد في هذا الإطار على ضرورة تأسيس حل للأزمة اليمنية على ضوء تنفيذ قرار مجلس الأمن 2216”.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط