وفاة المُسنة العدنية التي باعت بقرتها لتسليح المقاومة ضد #الحوثي

وفاة المُسنة العدنية التي باعت بقرتها لتسليح المقاومة ضد #الحوثي

تم ـ عادل العزيز ـ اليمن: ارتقت إلى جوار المولى عز وجل، العجوز التي دعمت رجال المقاومة اليمنية في عدن، ببقرتها الحلوب، التي كانت مصدر رزقها الوحيد.

ونعت وسائل إعلام يمنية مختلفة المسنة، التي فقدت ابنها أثناء دخول المليشيات الحوثية لعدن، قبل أشهر، بعدما أطلقوا النار عليه، وقتلوه أمامها، وقررت بيع بقرتها وشراء ذخائر لأسلحة رجال المقاومة في عدن؛ مشاركة منها في الثأر لابنها.

وبيّنت وسائل إعلام يمنية أنَّ عددًا من التجار بدأوا في السؤال عن المسنّة التي لقبت بـ”سيدة عدنية عن ألف حوثي”، بعدما انتشرت قصتها، قبل أن يعلموا بنبأ وفاتها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط