تحدي الحج ورافعة الحرم

تحدي الحج ورافعة الحرم

خاص لـ”تم” -صالح السعيد :

سقوط رافعة بالحرم المكي، قبل كل شيء هي حادثة ضمن حوادث سببها الرئيسي القضاء والقدر، ومما قرأت حول الحادثة، أن الرافعة العملاقة كانت موجهة نحو القصور الملكية وليست نحو الحرم المكي، ولكن هو القضاء والقدر من الله عز وجل أراد للرياح أن تغير توجه الرافعة الى بيته المقدس، في حادثة لم يكن أكثر المتشائمين يتوقعها، لترفع عدداً من الحجاج لربهم شهداء بإذنه -عز وجل-.

وفي تحدي جديد للحكومة السعودية، ليعود كل شيء كما كان -قبل الحادثة-، وتستمر أعمال التوسعة الأضخم عبر التاريخ للحرم المكي، قبل حج هذا العام، ولأن من يقف على هذه الحكومة هو سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان، فكلنا ثقة بأن كل شيء سيتم بإذن الله، كما هو مفترض أن يكون بقدرة الله أولاً، ومن ثم بعزم رجال الوطن.

نعم، لم نكن في المملكة بإنتظار مصائب جديدة، فحسبنا إستعداداتنا لموسم هو الأضخم على مستوى العالم، والذي يبدأ عادةً مبكراً لتلافي الأخطاء، ولتأدية خدمة إستقبال ضيوف الرحمن على أكمل وجه، ولكن الحمدلله على كل حال، ونحن اهلاً للتحدي، لتكون مناسك الحج مستعدة -بإذن الله وتوفيقه- لإستقبال ملايين الحجاج من مختلف دول العالم.

ورغماً عن أعداء هذا الوطن، سيكون النجاح -بتوفيق الله- حليفنا، وسنخدم حجيج بيت الله، كما فعلنا طوال سنوات، وحفظ الله وطننا ومليكنا بحفظه…
تويتر: @Saleeh10

7 تعليقات

  1. اللهم استر علينا فوق الأرض وتحت الأرض ويوم العرض ياستير

  2. غير معروف

    نخدمهم وبأذن الله يرجعون سالمين غانمين لاهلهم

  3. غير معروف

    وهاهو ابونا وملكنا سلمان الحزم يتشرف بأنه خادمونحن ابناء الخادم

  4. أختكم من الكويت الشقيقه

    بالتوفيق يامملكتنا الغاليه ونسأل الباري عزوجل السداد لكل مخلص في هذا الوطن

  5. المشتاقة الى الجنه

    الله يرحمهم

  6. صح لسانك لا عدمناك كلام سليم ومليان والمفروض من ابناء هذا البلد بلد الخير وفقهم الله يكونون يد وحده ولا يسمحون لكائن من كان ان يمسوا او يتطاولوا على بلدنا في اي اتجاه اطلاقاً.
    وضع بلدنا مايسمح لانشقاق الصف لان كلام بعض الشباب للأسف يغث ولا كأنه من هالبلد. فيا اخي قل خير والا كل تبن واسكت.

  7. أي تحدي تتكلم عنه! بالله هذا مقال!

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط