الحالة الاجتماعية تؤثر في حالة المصابات بـ اللوكيميا

الحالة الاجتماعية تؤثر في حالة المصابات بـ اللوكيميا

تم – دراسات: قالت دراسة حديثة إن الحالة الاجتماعية للإنسان، ولاسيما السيدات، قد تؤدي إلى آثار سلبية على حياة مرضى اللوكيميا، أو ابيضاض الدم.

 

وأوضح الباحثون بعد دراسة حالة أكثر من 550 شخص تحت سن 65 عاماً، أنه إلى جانب سن المريض، تعد العوامل الاجتماعية والاقتصادية من أهم المؤثرات على نتائج العلاج.

 

ولفتت الدراسة إلى أن العازبات والمطلقات المصابات باللوكيميا هن أكثر عرضة لتطور المرض والوفاة نتيجة له.

 

جدير بالذكر أنه تم تشخيص 21 ألف حالة مصابة بمرض اللوكيميا في الولايات المتحدة، عام 2015، ووفقاً للدراسة فإن نصفهم يفقدون حياتهم جراء المرض.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط