إلغاء تدريس العلوم الاجتماعية والإنسانية يثير الجدل في اليابان

إلغاء تدريس العلوم الاجتماعية والإنسانية يثير الجدل في اليابان

تم – متابعات: أثار قرار وزير التربية الياباني هابوكون شيمومورا بإلغاء أو تقليص برامج تدريس العلوم الاجتماعية والإنسانية في بلاده، استياء الكثير من الطلاب والأساتذة في الفترة الأخيرة.

 

ووجهت الحكومة اليابانية مؤسسات التعليم إلى التركيز على المواد الدراسية التي يحتاجها المجتمع الياباني بشكل أكبر، وهو ما استجاب له 20 معهدا وجامعة من أصل 60 مؤسسة تعليمية في البلاد أبدت استعدادها لتنفيذ رؤية الوزير، المسؤول أيضاً عن حقائب الثقافة، والعلوم، والتكنولوجيا، والرياضة.

 

القرار المذكور أثار استياء علماء اليابان، فأصدر مجلس العلماء اليابانيين بياناً أكد فيه اعتراضه على قرار الحكومة، مشدداً على أنه من الواجب مضاعفة معرفة اليابانيين عن الطبيعة والإنسان والمجتمع، والعمل على نقلها إلى الأجيال الأخرى، وليس العكس.

 

جدير بالذكر أن 17 جامعة يابانية أعلنت رسمياً أنها لم تعد تقبل الطلاب في التخصصات الحقوقية والاقتصادية، فيما أعلنت جامعتي طوكيو وكيوتو اعتراضهما على هذه الخطوة، رافضين الخضوع لضغط الحكومة.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط