دراسة: الأجهزة اللوحية تدمر شخصية الأطفال

دراسة: الأجهزة اللوحية تدمر شخصية الأطفال

تم – دراسات: تركز الأبحاث العلمية في الأوان الأخير على أضرار استخدام الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية، ولاسيما على الأطفال.

وأبرزت دراسة جديدة تضمنت توصيات 60 باحثاً في علم نفس الأطفال، التأثيرات السيئة لتلك الأجهزة الحديثة على انتباه الأطفال، إذ تؤدي إلى عزلة الطفل وإصاباته باضطرابات الانتباه، كما تؤدي إلى فقدانه القدرة على التواصل مع محيطه، وفقدان القدرة على التعبير عما يجول في نفسه.

وقال رئيس فريق الباحثين، البروفيسور أوليفييه هوديه، إن أجهزة التابلت بما تعرضه من صور جذابة وأصوات لافته للطفل، تعد مصدر إثارة له، تشد انتباهه، ومع ارتباطه بها يصبح غير قادر على التواصل مع من حوله، وبالتالي يفشل في تكوين حصيلة لغوية، مقارنة بغيره من الأطفال الذين لا يستخدمون التابلت، فيصبحون أكثر انتباهاً للبيئة من حولهم، ويبدأون في استكشاف ما يحيط بهم.

وأوصت الدراسة بإبعاد الأطفال عن استخدام الأجهزة الذكية سواء في المنزل أو المدرسة، وفي كافة المؤسسات التعليمية.

جدير بالذكر أن من المشهور عن مؤسس شركة أبل الأميركية، الراحل ستيف جوبز، أنه كان حريصاً  على إبعاد أطفاله عن استخدام أجهزة آيباد التي ابتكرتها شركته، للأسباب نفسها التي ذكرتها الدراسة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط