بكتيريا الماموث ترفع آمال العلماء لاكتشاف “إكسير الشباب”

بكتيريا الماموث ترفع آمال العلماء لاكتشاف “إكسير الشباب”

تم- دراسات: أعلن فريق علمي من جامعات ياقوتيا ونوفوسيبيرسك ويكاتيرنبورغ الروسية عن اكتشاف نوع من البكتيريا يمكنه أن يحسن نوعية الحياة، ويحد من مظاهر الشيخوخة لدى الإنسان.

العلماء الروس وجدوا ضالتهم في بكتيريا عثر عليها في دماغ حيوان الماموث المتجمد الذي اكتشف في المنطقة القطبية، مؤكدين أن هذه البكتيريا التي تمثل لهم ما يمكن أن يطلق عليه “إكسير الشباب”، قد تساهم في إعادة الحيوية والشباب إلى جسم الإنسان في ظروف درجات الحراراة المنخفضة، التي تعد البيئة المثالية لهذه البكتيريا.

وخضعت مجموعة من الفئران المخبرية لتجربة هذه البكتيريا، ووفقاً لتصريحات الدكتور فيكتور تشريافسكي، نقلاً عن روسيا اليوم، فإن هذه البكتيريا لها القدرة على إفراز مواد بيولوجية منشطة، وهو ما يمثل أهمية كبيرة في مجالي الميكروبيولوجيا (علم الأحياء الدقيقة)، والبيوتكنولوجيا (التكنولوجيا الحيوية – استخدام التقنية الحديثة في معالجة الكائنات الحية).

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط