وكيل وزارة الشؤون الإسلامية : المملكة وشعبها في خدمة الإسلام والمسلمين

وكيل وزارة الشؤون الإسلامية : المملكة وشعبها في خدمة الإسلام والمسلمين

تم- مكة المكرمة :رحب وكيل وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد لشؤون المساجد الدكتور توفيق السديري بضيوف برنامج خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود من الحجاج في بلدهم الثاني المملكة العربية السعودية .
ونقل الدكتور السديري في تصريح له خلال زيارته لمقر الضيوف في فندق بن محفوظ بمكة المكرمة اليوم تحيات معالي وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد المشرف العام على البرنامج الشيخ صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ وترحيبه بضيوف خادم الحرمين الشريفين من الحجاج من مختلف دول العالم ” .
ولفت الانتباه إلى أن الهدف من برنامج الاستضافة هو التواصل مع المسلمين من مختلف دول العالم ، والفاعلين من المسلمين في مجتمعاتهم وذلك انطلاقا من حرص المملكة على المسلمين في أنحاء دول العالم وتقديم يد العون والمساعدة وتحقيق رسالة الإسلام الحقيقة ، عاداً ذلك واجبا اخويا وإسلاميا تقوم فيه المملكة نحو الإسلام والمسلمين .
وأكد السديري أن الشعب السعودي جنود مجندين لخدمة زوار وعمار بين الله العتيق ومسجد نبيه الشريف ، مشددا على أن البرنامج ليس له أي هدف سياسي أو أي هدف آخر غير الأخوة الإسلامية والتواصل مع المسلمين من مختلف العالم ، وقال ” إن من أهداف برنامج خادم الحرمين الشريفين لاستضافة الحجاج من مختلف دول العالم هو التواصل مع المراكز الإسلامية والجمعيات والجامعات ” .
وأضاف السديري ” إن المملكة لا تدخر جهداً في خدمة الإسلام والمسلمين في مختلف أنحاء المعمورة ، وهدفها هو جمع كلمة المسلمين ونصرتهم ، تحت ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين وسمو ولي ولي عهده ” حفظهم الله ” سائلاً الله أن يجعل ذلك في موازين أعمال خادم الحرمين الشريفين وان يجزيه على ذلك خيراً عن الإسلام والمسلمين وأن يديم على الوطن أمنه وأمانه .
من جهتهم عبر ضيوف برنامج خادم الحرمين الشريفين عن شكرهم وتقديرهم لخادم الحرمين الشريفين ولمملكة الإنسانية ، على ما تقدمه من خدمات جليلة للإسلام والمسلمين في أنحاء المعمورة ، والإنسانية بشكل عام ، سائلين الله أن يحفظ هذه البلاد من كل سوء وان يحفظ قيادتها الرشيدة من كل شر إنه سميع مجيب .
وعبروا في كلمة بهذه المناسبة عن تقدير واعتزاز المسلمين جميعا بالمواقف النبيلة للمملكة مع أشقائها من العرب والمسلمين ، مؤكدين دعم العالم الاسلامي للمملكة في كل المواقف التي تتخذها ضد الجماعات المتطرفة .
وأعربوا عن شكرهم لحسن الاستقبال وكرم الضيافة في هذا البرنامج الإنساني النبيل .
يذكر أن البرنامج يستضيف هذا العام (2400) مسلم ومسلمة , يمثلون أكثر من (70) دولة حول العالم ، منهم (1000) حاج وحاجة من ذوي شهداء فلسطين .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط